اتفاق أمريكي صيني على التصدي للقرصنة الالكترونية

مصدر الصورة AP

أعلن الرئيس الأمريكي باراك اوباما ونظيره الصيني تشي جين بينغ الاتفاق على اتخاذ خطوات جديدة لمعالجة مسألة القرصنة الالكترونية عبر الانترنت.

وفي مؤتمر صحفي مشترك في البيت الأبيض، قال اوباما إن الزعيمين اتفقا على ألا تنخرط أي من الدولتين في التجسس الاقتصادي عبر الانترنت.

ويُغطي الاتفاق سرقة الأسرار التجارية لكنه لا يشمل معلومات الأمن الوطني.

وشدد اوباما على أن أي زيادة في الهجمات الصينية المزعومة ضد الولايات المتحدة سوف تؤدي إلى فرض عقوبات.

وتنفي الدولتان التورط في سرقة الأسرار التجارية عبر الانترنت.

وقال الرئيس الصيني إن الجانبين لن "يدعما بدراية" مثل هذه الممارسات، مضيفا أنهما سيلتزمان بـ"معايير السلوك" في الفضاء الالكتروني.

وفي وقت سابق، زعم مسؤولون أمريكيون أن الحكومة الصينية تقف وراء خرق هائل لأمن قواعد البيانات الحكومية بالإضافة إلى هجمات على شركات خاصة في الولايات المتحدة.

المزيد حول هذه القصة