ممثلو ألعاب الفيديو بأمريكا يدرسون الإضراب بسبب الأجور وظروف العمل

مصدر الصورة Activision
Image caption ممثلو ألعاب الفيديو يرون أن أداء بعض أصوات شخصيات ألعاب مثل "كول اوف ديوتي" تتطلب"جلسات مرهقة جدا للصوت"

يدرس الممثلون الذين يقدمون تعليقات للصوت لشخصيات ألعاب الفيديو تنظيم إضراب بسبب الأجور وأوضاع العمل.

وتريد النقابة المهنية التي تمثل هؤلاء توفير حماية أفضل وتحسين الأجور للأدوار التي تسبب "إجهاد صوتي" مثل الصراخ المتكرر.

وتريد النقابة أيضا التمييز بين الأدوار التي يقوم بها معلقو الصوت والأدوار الخاصة بالتقاط الحركة.

ومن المقرر أن يصوت أعضاء النقابة على هذا المقترح الشهر المقبل.

وقالت نقابة ممثلي الشاشة والاتحاد الأمريكي لفناني التلفزيون والإذاعة (Sag-Afrta) إن أكثر من 75 في المئة من الأعضاء وافقوا على المقترح، وإن جميع أعضاء النقابة الذين يعملون في مجال ألعاب الفيديو سينفذون إضرابا.

وتريد النقابة توفير أجور لأعضائها مقابل جلسات التسجيل الصوتي المرهقة وتقليل زمن هذه الجلسات إلى ساعتين.

وتريد النقابة أيضا توفير علاوات للأداء إذا حققت مبيعات أي لعبة مليوني نسخة.

وأعرب بعض الممثلين البارزين عن دعمهم لمطالب معلقي الصوت عبر هاشتاغ " #PerformanceMatters" على موقع تويتر.

مصدر الصورة Getty
Image caption نقابة ممثلي ألعاب الفيديو يقولون إن أعضائها يساهمون في نجاح اللعبة

وكتب ويل ويتون الذي يقدم تعليقات الصوت للعبة "غراند ثيفت اوتو" تعليقا له على إحدى المدونات الإلكترونية يوضح فيه أسباب دعمه للإضراب.

وقال ويتون: "أدرك تماما أن الأمر يبدو شيئا من الجنون للأشخاص الذين لا يعملون كمعلقي صوت للاهتمام بجلسات الصوت المرهقة."

ودعا ويتون المنتقدين إلى أن "يمسك كل منهم بكتابه المفضل" وأن يقرأ بصوت عال صفحات من هذا الكتاب لساعات عديدة.

وأضاف "إذا فرغت من هذا الأمر كما طلبته منك، ومرت عليك ست أو سبع ساعات منذ أن بدأت (القراءة). فلا تتحدث مطلقا باقي اليوم ولا تضع أي خطط لأداء أي تعليق صوتي آخر لباقي الأسبوع، لأن صوتك سيكون قد دمر."

وطالبت النقابة أيضا بمنح المزيد من المعلومات للممثلين بشأن الأدوار الصوتية التي يؤدونها. وطالبت بأن يتواجد منسقي هذه الأدوار في أماكن التسجيل حينما يقوم الممثلون بأعمال التقاط الحركة، وهو الأمر الذي يطلب من معلقي الصوت، بشكل متزايد، القيام به.

وقال ويتون :"طلب القيام بشيء لا نعرف شيئا عنه مطلقا في هذا المشروع، أو يُتوقع منا القيام به حينما نكون ضمن فريق الممثلين، هو أمر غير معقول على الإطلاق."

وأضاف "ربما هناك شخص ما لديه اعتراض أخلاقي على محتوى لعبة معينة، ويريد أن يعرف ما هو هذا المحتوى قبل الالتزام بأدائه".

المزيد حول هذه القصة