ظاهرة فلكية نادرة: تزامن خسوف القمر مع "القمر العملاق"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

شاهد الناس حول العالم ظاهرة فلكية نادرة تزامن فيها خسوف القمر مع ما يسمى بـ"القمر العملاق".

ويظهر ما يعرف بـ"القمر العملاق" عندما يكون القمر في أقرب جزء من مداره إلى الأرض، وهو ما يعني أنه يبدو للمشاهدين وكأنه أكبر في السماء.

وتمكن الناس من مشاهدة الخسوف - الذي جعل القمر يبدو في لون أحمر - في أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية وغرب أفريقيا وغرب أوروبا.

وتقول وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" إن آخر تزامن للقمر العملاق مع خسوف القمر حدث عام 1982، ولا يتوقع أن يحدث مرة أخرى حتى عام 2033.

لكن هناك حالة من الجدل بين الفلكيين حول تعريف "القمر العملاق".

مصدر الصورة AP
Image caption سيكون هذا هو الخسوف الرابع ضمن السلسلة التي بدأت في أبريل/نيسان 2014

وشاهد مراقبو السماء في النصف الغربي من أمريكا الشمالية، وبقية أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط وجنوب آسيا خسوفا جزئيا.

وفي المملكة المتحدة، شاهد المراقبون القمر يمر خلال ظل الأرض في ساعة مبكرة من صباح الاثنين. أما في أمريكا الشمالية والجنوبية فشوهد الخسوف مساء الأحد.

ويحدث الخسوف الكلي للقمر عندما تصطف الأرض والشمس والقمر على خط واحد تقريبا، بينما يكون القمر على الجانب الآخر للأرض من الشمس.

وعندما يتحرك القمر كاملا في ظل كوكبنا، فإنه يخفت بشكل كبير لكنه عادة ما يظل مرئيا، مضاءً بضوء الشمس الذي يمر عبر الغلاف الجوي للأرض.

ويقول روبرت ماسي، نائب المدير التنفيذي للجمعية الفلكية الملكية ببريطانيا، لبي بي سي إن الخسوف "حدث جميل للغاية".

مصدر الصورة AP
Image caption طائرة تطير أمام القمر العملاق فوق مدينة جنيف السويسرية
مصدر الصورة Getty images
Image caption القمرالعملاق، صورة من بلجيكا
مصدر الصورة Reuters
Image caption الظاهرة كما شاهدها الناس في لاس فيغاس الأمريكية
مصدر الصورة Getty images
Image caption المنظر من منطقة غلوستنبري غربي انجلترا.
مصدر الصورة EPA
Image caption المشهد فوق مدينة بوغوتا في كولومبيا
مصدر الصورة Reuters
Image caption القمر العملاق فوق الأشجار في كونيكيكت في الولايات المتحدة

وتحدث ظاهرة القمر العملاق عندما يتزامن القمر المكتمل أو الجديد مع قمر يقترب من أقرب نقطة في مداره إلى الأرض، أي ما يسمى "الحضيض القمري"

يأخذ القمر مدارا بيضاويا حول الأرض، وهو ما يعني أن متوسط بعده عن الأرض يتغير من 405 ألف كيلو متر (ذروته) إلى 363 ألف كيلو متر، في "الحضيض القمري".

ويعني تزامن القمر العملاق مع خسوف القمر أن يبدو القمر أكبر بنسبة تتراوح بين 7 و8 بالمئة، لكن ماسي يقول إن "هناك إشكالية إلى حد ما حول تعريف القمر العملاق".

وأشار ماسي إلى أن ظاهرة القمر العملاق تحدث في وقت غير ثابت بالمقارنة بالخسوف الذي يمكن قياس توقيت حدوثه بالضبط.

ونتيجة لذلك، يقول ماسي إن هناك مبالغة في الادعاءات بندرة تزامن القمر العملاق مع خسوف القمر.

المزيد حول هذه القصة