أدوية الربو "قد تؤثر على نمو الأطفال"

مصدر الصورة Getty
Image caption يوصي خبراء بضرورة توخي الحذر عن استخدام عقاقير ستيرويد المنشطة.

رجحت دراسة أولية أن الأطفال الذين يتناولون أدوية الربو قبل بلوغ عامين قد لا يصلون إلى الطول الكامل المتوقع لهم في المراحل المتقدمة من العمر.

ورصدت الدراسة، التي شملت 12 ألف طفل من فنلندا، علامات على تأخر نمو الأطفال الذين يتناولون مستنشق كورتيكوستيرويد لفترة طويلة.

ولفتت دراسة سابقة إلى وجود علاقة بين استنشاق هذا العقار وقصور في النمو.

وقال خبراء إن الدراسة الجديدة تؤكد على ضرورة توخي الحذر عند استخدام عقاقير ستيرويد المنشطة مع الأطفال في أعوام الأول.

لكن جمعية مكافحة الربو البريطانية تقول إن مستنشق كورتيكوستيرويد يلعب دورا مهما في السيطرة على أعراض الربو، والتقليل من تردد الأطفال على المستشفيات.

وعُرضت نتائج الدراسة الجديدة خلال مؤتمر الجمعية الأوروبية للغدد الصماء لدى الأطفال.

وينتشر مرض الربو في بريطانيا، إذ يعاني منه طفل من بين كل أحد عشر طفلا.

ويشيع استخدام مستنشق كورتيكوستيرويد بين البالغين والأطفال المصابين بضيق التنفس المتكرر، لكن من المعروف أن لهذا المستحضر العلاجي آثارا جانبية.

وتضمنت أحدث إرشادات للأطباء في بريطانيا توصيات بضرورة قياس وزن وطول الأطفال الذين يتناولون عقارا مستنشقا لعلاج الربو بهدف رصد أي إشارات إلى التعثر في النمو.

علاج ضيق التنفس

ويقول رئيس الفريق البحثي المعد للدراسة، أنتي ساري، إن فريقه حلل معلومات عن أطوال آباء الأطفال المتضمنين في عينة البحث، وبيانات عن أوزان الأطفال، وأخرى عن عقاقير علاج الربو، وذلك لحساب الطول والنمو المتوقع لهم.

وأضاف أن العقار قد يؤدي إلى تراجع طول هؤلاء الأطفال عند البلوغ بواقع ثلاثة سنتيمترات.

وأكد أنه على الأطباء أن يفكروا أكثر من مرة فيما إذا كان الأطفال في تلك المرحلة العمرية يحتاجون إلى هذا النوع من المنشطات.

وشدد أستاذ علاج الجهاز التنفسي لدى الأطفال بجامعة كوين ماري في لندن، جوناثان غريغ، على أن علاج ضيق التنفس لدى الأطفال ليس بالأمر السهل.

وأضاف: "لم نتمكن من تحديد من يستجيب للعلاج بالمنشطات في عينة البحث. ولم يتضح أثناء التعامل مع الأطفال في مرحلة ما قبل الدراسة من يمكن استهدافهم بالعلاج بالمنشطات. كما كان هناك من بينهم من تعافى من الربو ولم يعد في حاجة إلى المزيد من العلاج."

وأكد على أنه لا زالت هناك حاجة إلى إخضاع المزيد من الأطفال للدراسة من أجل التوصل إلى المزيد من النتائج.

في المقابل، قالت سامانثا والكر، مديرة الأبحاث والسياسات بالجمعية البريطانية لمكافحة الربو، إن " مستنشق كورتيكوستيرويد مهم للسيطرة على أعراض الربو وتقليلها، وله أثر ثانوي على طول الأطفال."

وأضافت: "يجب على الآباء ألا يتوقفوا عن إعطاء أبناءهم تلك الأدوية التي تحافظ على حياتهم، لأن بعض القصور في النمو ثمن رخيص مقابل إنقاذ حياة الطفل."