الرقابة الطبية في بريطانيا تؤكد أن "إيشور" وسيلة آمنة لتحديد النسل

مصدر الصورة AP
Image caption وسيلة "إيشور" لتحديد النسل تتضمن إدخال أداة لمنع الحمل تعمل على إغلاق قناة فالوب، وهو ما يمنع انتقال البويضة من المبيض إلى الرحم

طمأنت الأجهزة الرقابية في بريطانيا النساء بأن استخدام وسيلة "إيشور" لتحديد النسل هو خيار آمن بالرغم من المخاوف إزاء هذا العلاج في الولايات المتحدة.

وتقول الوكالة التنظيمية للأدوية ومنتجات الرعاية الصحية(MHRA) إنها ستواصل مراقبة جميع الآثار الجانبية وتقدم إرشاداتها للنساء في بريطانيا اللاتي يواجهن مشكلات بضرورة الذهاب للطبيب المتخصص.

وتشمل وسيلة "إيشور" لتحديد النسل إدخال أداة لمنع الحمل تعمل على إغلاق قناة فالوب، حتى لا يتسنى نقل البويضة من المبيض إلى الرحم.

لكن بعض النساء كشفن عن تعرضهن لإصابات جراء استخدامه. وفي حالات نادرة كانت هناك أمثلة على اختراق هذه الأداة لأعضاء مجاورة مثل الأمعاء.

وأبلغت أخريات عن معاناتهن مع آثار جانبية مزعجة مثل حساسية مادة النيكل الموجودة داخل أداة الزرع المستخدمة في هذه الوسيلة لتحديد النسل.

وعقدت إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية اجتماعات لتقييم فوائد ومخاطر "إيشور" لتحديد النسل.

وأوضحت أنها تلقت أكثر من خمسة آلاف تقرير بشأن "إيشور" خلال السنوات الـ13 الماضية.

وأشارت الوكالة التنظيمية للأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في بريطانيا (MHRA) إلى أنه لا يمكنها تقديم أيا من هذه البيانات لبي بي سي رغم أنها حصلت عليها بالفعل، لكنها أكدت أن هذه الأداة التي تقدم لنحو 1500 امرأة سنويا في بريطانيا آمنة.

وقالت متحدثة باسم MHRA: "لا يوجد لدينا حاليا معلومات تشير إلى أن أدوات إيشور (المستخدمة لتحديد النسل) في بريطانيا غير آمنة الاستخدام."

وأضافت: "إننا نتواصل بشكل مستمر مع إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية ونحن على علم بالاجتماع المفتوح الذي عقدته مؤخرا لجنتها لأجهزة أمراض النساء والتوليد لمناقشة تجربة ما بعد التسويق لاستخدام أداة "باير ايشور" لمنع الحمل لدى النساء."

وتابعت: "إننا نراقب باستمرار جميع الأحداث السلبية التي نبلغ بها (جراء استخدام هذه الأداة)، وإذا شعرت أي امرأة بأي مشاكل، فإنه يجب عليها التحدث بشأنها مع طبيبها الممارس."

وحثت المتحدثة النساء على الإبلاغ عن أي أحداث سلبية جراء استخدام هذه الأجهزة الطبية إلى MHRA.

وقالت متحدث باسم "باير إيشور" إن "باير ملتزمة بقوة بمنح النساء الفرصة للاطلاع على الطرق المختلفة لخيارات تحديد النسل لأنه لا توجد أي وسيلة لتحديد النسل دون مخاطر أو أنها تلائم جميع النساء."

وأضافت: "من المهم أن تناقش النساء جميع المخاطر والفوائد الخاصة بأي من خيارات تحديد النسل مع أطبائهن."

ويزرع جهاز "إيشور" لتحديد النسل بعد إعطاء مخدر محلي ولا يتطلب أي فتح أو شق في المعدة.

وقالت الدكتور كيت غوثري من الكلية الملكية البريطانية لأطباء النساء والتوليد إن "إيشور" يمثل خيارا جيدا لبعض النساء.

وأضافت: "إنها عملية بسيطة جدا ولا تتطلب جراحة على عكس غيرها من أساليب منع العمل. لكننا كنساء وأطباء، نحتاج إلى إرشادات تؤكد أنها آمنة. إنني واثقة من نظامنا الخاص بالرقابة."

وتابعت: "إذا تعرضت النساء لآثار جانبية، فإننا نحتاج إلى معرفتها."

المزيد حول هذه القصة