تعيين الكوري الجنوبي هوسانغ لي رئيسا للهيئة الدولية لتغير المناخ

مصدر الصورة

اختير الكوري الجنوبي هوسانغ لي لرئاسة المنظمة الدولية الحكومية المعنية بتغير المناخ، وهي جهاز الأمم المتحدة الخاص بتقييم التغيرات المناخية وعلوم المناخ.

ولي أكاديمي وخبير في مجال الاقتصاد المناخي والتطور المستدام، وتم انتخابه لرئاسة الهيئة واجتماعها الذي يجري حاليا في دوبروفنيك في كرواتيا.

ويأتي لي خلفا لراجندرا باتشوري، الذي استقال وسط فضيحة في فبراير / شباط الماضي.

وكانت فترة رئاسة باتشوري للمنظمة، التي دامت 13 عاما، مثيرة للجدل وكان تركه لمنصبه أكثر إثارة للجدل، حيث جرى اثر مزاعم بالاعتداء الجنسي، أعلن نفيه لها.

وقال لي لبي بي سي إنه "يشرف للغاية وممتن للغاية" لاختياره لرئاسة المنظمة.

وفي فترة عمله التي تستمر ستة أعوام سيشرف لي على فصل جديد في تاريخ الهيئة التي أصدرت خمسة تقارير رئيسية عن التغيرات المناخية، كان أحدثها في نوفمبر/تشرين الثاني 2014.

وقال إن مرحلته الجديدة ستركز على التأثير الإقليمي للتغيرات المناخية، خاصة في الدول النامية.

وقال لي "أعتقد أنه من الهام للغاية في الجولة القادمة في التقييم أن نزيد مساهمة المشاركات البحثية من الدول النامية. كما أن حدوث توازن بين الجنسين في فريق باحثينا أمر هام للغاية".

والهيئة الحكومية المعنية بالتغير المناخي ذات نفوذ بالغ في النقاش حول التغيرات المناخية.

وفي عام 2010 تعرضت الهيئة لانتقادات بسبب خطأ لم تصححه في تقرير عن الأنهار الجليدية.

وانتقد الرئيس السابق للهيئة راجندرا باتشوري لتبنيه لهجة حادة بشأن الحاجة للحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

وبفضل جهود الهيئة، تقر معظم حكومات العالم حاليا بأن انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناجمة عن النشاط البشري تتسبب في ارتفاع درجات الحرارة في العالم.