أبل قد تدفع 862 مليون دولار غرامة بسبب براءة اختراع

مصدر الصورة Getty

تواجه شركة أبل الأمريكية خطر دفع غرامة تصل إلى 862 مليون دولار (565 مليون جنيه استرليني) بعد خسارة دعوى قضائية بشأن براءة اختراع.

وزعمت جامعة ويسكنسن أن أبل استخدمت تكنولوجيا الرقائق الدقيقة الخاصة بها دون الحصول على إذن منها في بعض أجهزة "آيفون"، و"آي باد" الذكية.

وتشير تقارير إلى أن هذه التكنولوجيا، التي قدمت عام 1998، تعمل على تحسين كفاءة الطاقة في الرقائق الإلكترونية.

وتتعلق القضية باستخدام التكنولوجيا في أجهزة "آيفون 5s" و"6 Plus" - لكنها رفعت دعوى قضائية أخرى تتعلق باستخدام نفس التكنولوجيا في طرازات حديثة تنتجها شركة أبل، وهي "6S" و"6S Plus".

وكانت جامعة ويسكنسن قد رفعت قضية مماثلة على شركة "إنتل" حول نفس التكنولوجيا عام 2008، وسويت القضية مقابل مبلغ مالي لم يكشف عنه.

وقالت الجامعة في وثائق المحكمة، إن أبل تجاهلت طلبها بترخيص براءة الاختراع، وهو ما يعني دفع رسوم مقابل الاستخدام المتواصل.

وأضافت أن أبل قد تعدت عمدا على براءة الاختراع، وهو أمر، في حال موافقة المحكمة، يمكن أن يعرضها إلى دفع غرامة باهظة.

وسوف يحدد المبلغ الذي قد تدفعه أبل في مرحلة لاحقة من إجراءات المحاكمة.

وعلى الرغم من الهدنة التي حظيت بتغطية إعلامية في الآونة الأخيرة بين بعض شركات التكنولوجيا الكبرى، فلا تزال المحاكم على مستوى العالم تشهد معارك شرسة حول براءات الاختراع.

وخلال الأسبوع الماضي، رفض قاض مطالبات من قبل شركة "نفيديا" المتخصصة في إنتاج معالجات الرسومات وبطاقات العرض المرئي بأن "سامسونغ" وغيرها من الشركات قد انتهكت ثلاث براءات اختراع لها.

المزيد حول هذه القصة