دراسة: القرد العواء صاحب الصوت الأقوى يمتلك أصغر خصيتين

مصدر الصورة Marie Kirkland
Image caption تميل ذكور القردة ذات الصوت الأعمق إلى البقاء مع مجموعة صغيرة من الإناث مع عدم وجود أي قرد ذكر آخر.

اكتشف باحثون أن ذكور القردة العواءة - صاحبة الصوت الأعلى بين القردة - لديها أصغر خصيتين، لكنها تظل قادرة على جذب أغلب الإناث.

وبعد دراسة تشريحية لعشرات الذكور من هذا النوع من القردة، توصل العلماء إلى أن امتلاك صوت عميق أهم من مجرد القدرة على إنتاج حيوانات منوية، حينما يتعلق الأمر باختيار الأنثى لذكر تتزاوج معه.

وأشار الباحثون إلى سببين نشوئيين محتملين وراء ذلك، وهما أن تكوين أعضاء تنتج صوتا أقوى يأتي على حساب الخصيتين، أو أن الصياح بصوت أعلى يرعب ويطرد الذكور المنافسين، مما يقلل من الحاجة لخصيتين كبيرتين لإغراء الإناث.

ونشرت نتائج الدراسة في دورية "Current Biology".

وتميل ذكور القردة ذات الصوت الأعمق إلى البقاء مع مجموعة صغيرة من الإناث مع عدم وجود أي قرد ذكر آخر.

وتتنافس الذكور التي لديها خصيتان أكبر وصوت أقل قوة مع بعضها على الإناث.

وأشارت الباحثة ليزلي ناب، الأستاذة في جامعة يوتا، إلى أن العلاقة بين صوت القردة وخصياتها أثيرت منذ أيام تشارلز داروين.

وأضافت: "دراستنا أظهرت أن داروين ربما كان محقا، حينما أشار إلى أن عواء القرود العواءة مهم من أجل تكاثرها".

المزيد حول هذه القصة