ناسا تنشر صورة لقمر "كيربيروس" التابع لكوكب بلوتو

مصدر الصورة NASAJPLJHUSwRI
Image caption كيربيروس به فصان ربما نتيجة اتصال جسمين

أرسل مسبار "نيو هورايزن" الفضائي التابعة لوكالة الفضاء والطيران الأمريكية (ناسا) أخيرا صورة لقمر "كيربيروس"، وهو أحد قمرين تابعين لكوكب بلوتو.

وأظهرت الصورة أن لهذا القمر فصين ربما يكونان ناجمين عن اصطدام كتل جليدية ببعضها ثم التحامها.

ويقدر قطر الفص الأكبر لكيربيروس بنحو ثمانية كيلومترات، بينما يبلغ قطر الفص الأصغر خمسة كيلومترات تقريبا.

ويبلغ القمر الصغير الآخر في هذا النظام، والذي يُطلق عليه اسم "ستيكس"، حجما مماثلا.

ويقول علماء البعثة إن تلك الأقمار أكثر إشراقا مما توقعوا. وعادة ما تكون الأجسام الكوكبية مظلمة بمرور الزمن نتيجة للتغيرات الكيميائية الناجمة عن ضوء الشمس وتأثير الأشعة الكونية.

لكن تلك الأقمار تعكس قرابة 50 في المئة من الضوء الساقط الذي يشير إلى أن غطائها المكون من جليد الماء نظيف للغاية.

ويدور كيربيروس على بعد 60 ألف كيلومتر من بلوتو، ويقع بين نيكس وهيدرا، وخلف مدارات قمرَيْ "ستيكس" وأكبر أقمار المجموعة "شارون".

مصدر الصورة NASAJPLJHUSwRI
Image caption شارون (في الأسفل) يعتبر أكبر قمر في النظام بقطر 1212 كيلومترا

والتقطت كاميرا "لوري" المثبتة في مسبار "نيو هورايزن" الصورة من مسافة تقل قليلا عن 400 ألف كليومتر.

وضمت الصورة عددا من المناظر، وعولجت بهدف تغطية أكبر قدر ممكن من التفاصيل.

ويواصل المسبار "نيو هورايزن" إرسال البيانات التي جمعها خلال تحليقه حول الكوكب القزم في 14 يوليو/ تموز.

وتتحرك المركبة في الوقت الحالي بعمق أكثر في الفضاء، وتقع الآن على بعد خمسة مليارات كيلومتر من الأرض.

ويشهد هذا الأسبوع بداية مناورات بهدف تغيير مسار المركبة الفضائية. ويهدف ذلك إلى إرسالها باتجاه جسيم في منطقة "حزام كايبر" بالمجموعة الشمسية.

ومن المتوقع أن يحدث هذا في عام 2019، وذلك بالرغم من أن ناسا لم تقر رسميا تمويل مهمة "نيو هورايزن" البعيدة هذه.

ويتعين على العلماء في البداية كتابة مقترح بتمديد المهمة. ومن المرجح أن يقدم العلماء المقترح هذا العام.

المزيد حول هذه القصة