سيراليون تتهم منظمة الصحة بتأخير اتخاذ اجراءات عاجلة ضد الايبولا

مصدر الصورة AP
Image caption تسبب الوباء في وفاة 4 آلاف شخص في سيراليون

قال رئيس سيراليون إن منظمة الصحة العالمية كانت سببا في تأجيل إعلان حالة الطوارئ وفرض قيود على تنقل المواطنين أثناء تفشي وباء الإيبولا القاتل في البلاد.

وأوضح الرئيس ارنست كوروما لبي بي سي أن "مشاحنات حدثت بينه وبين مستشاري منظمة الصحة العالمية".

وكان وباء الإيبولا قد أودى بحياة 4 آلاف شخص في سيراليون.

وتأتي تصريحات كوروما قبيل إعلان بلاده السبت خالية من وباء الإيبولا.

وتحتفل سيراليون بمرور 42 يوما على خروج آخر مريض من المستشفى.

وعن قرار تقييد تنقل المواطنين بين مدن سيراليون، قال كوروما "أردنا التحرك واتخاذ القرار ولكن نصيحة المنظمة الدولية جاءت على النقيض".

وأضاف أن حكومته اضطرت للتعامل مع هذا التأخير لأن المنظمات الدولية مثل "منظمة الصحة الدولية لديها الخبرة".

وأقرت منظمة الصحة العالمية في السابق بفشلها في التعامل مع وباء الايبولا.

ودعت بي بي سي نيوز المنظمة الدولية للرد على اتهامات كوروما الذي أكد أنه كان قادرا على اتخاذ اجراءات لمواجهة تفشي الوباء في أسرع وقت.

وتسبب تفشي وباء الايبولا في وفاة نحو 11 ألف شخص في دول غرب افريقيا وهو أسوأ وباء للفيروس منذ اكتشافه عام 1976.