تاغ هوير السويسرية تقدم ساعة ذكية بنظام أندرويد

Image caption اتاغ هوير أول شركة سويسرية للساعات الراقية تقدم لعملائها ساعات فاخرة بتقنيات ذكية وتطبيقات أندرويد

كشفت شركة تاغ هوير، السويسرية للساعات الفاخرة، عن أول إنتاجها من الساعات الذكية، تعمل بنظام تشغيل أندرويد ويبلغ سعرها 1500 دولار.

وفي إعلان غير معتاد، قالت الشركة إن المشترين سيمكنهم استبدال الساعة المغلفة بالتيتانيوم بساعة أخرى تعمل بالعقارب بعد عامين، إذا دفعوا تكلفة إضافية.

وأكد أحد الخبراء إن الشركة كانت "ذكية" لتقدم لعملائها خطة بديلة.

لكنه أضاف أن استخدامها لنظام تشغيل غوغل قد يحد من الطلب عليها.

وقال ألكسندر لينز، من موقع ووتش-انسايدر الإخباري :"سوف تعمل (الساعة) مع الهواتف التي تعمل بنظام iOS (نظام تشغيل آى فون) فقط لمدى محدود، سواء لإظهار رسائل أو القيام بعمليات أساسية، لكن حينما تريد إضافة تطبيقات إضافية من متجر أندرويد للأجهزة القابلة للارتداء، فإنك تحتاج لأن تكون على منصة أندرويد".

مصدر الصورة Tag Heuer
Image caption الساعة الذكية الجديدة ستتصل بهواتف في وظائف محددة لكنها ستعتمد على متجر أندرويد في الحصول على المزيد من التطبيقات

ويوضح أن هذا يعد عيبا كبيرا لأن الكثير من الأشخاص الذين يشترون المنتجات الفاخرة يستخدمون هواتف آى فون وليس تلك التي تعمل بنظام أندرويد.

وتعد شركة تاغ هوير أولى الشركات السويسرية لصناعة الساعات الراقية التي تبيع ما قد يعرفه معظم الناس على أنه ساعة ذكية مكتملة الوظائف.

من ناحية أخرى أظهرت ماركات سويسرية أخرى، مثل بيرتلينغ وموندين، موديلات "ميكانيكية" يمكنها الاتصال بالهواتف الذكية لاسلكيا.

وأشارت الشركة أنها تتجه لإبراز تاريخها الذي يعود إلى 155 عاما في مجال صناعة الساعات، للمساعدة في بيع منتجاتها.

من ناحية أخرى لا تستطيع الشركة وضع علامة "صناعة سويسرية" على المنتج، وذلك لأن غالبية مكوناتها بما فيها معالج إنتل، مصنوع في مكان آخر.

مصدر الصورة Tag Heuer
Image caption الشركة لا تستطيع وضع علامة "صناعة سويسرية" على المنتج، وذلك لأن غالبية مكوناتها بما فيها معالج إنتل، مصنوع في مكان آخر

تطبيقات خاصة

وظهرت ساعة "تاغ هوير كونكتد" في مدينة نيويورك، بعد ثمانية أشهر من الإعلان عنها للمرة الأولى.

وسينضم المنتج الجديد إلى عائلة "كاريرا" التي تنتجها الشركة، وستكون الساعة بثلاثة أوجه رقمية لم تكن متاحة من الناحية القانونية لموديلات أخرى من ساعات الأندرويد.

وقال جان-كلود بيفر، الرئيس التنفيذي للشركة السويسرية:"ساعة تاغ هوير كونكتد تمنحك وسائل للاتصال ليس فقط بالمستقبل، ولكن أيضا للتوصل إلى الخلود."

وتركز حملة الشركة الترويجية على منح المشترين القدرة على التحول إلى الساعة التقليدية في وقت لاحق.

وستكلف الترقية أكثر من 1500 دولار، وينطوي تداول ساعة كونكتد على نسخة خاصة من الموديل الأنالوج العادي وليس الرقمي.

مصدر الصورة Apple
Image caption نجحت آبل في شحن سبعة ملايين ساعة للبيع منذ يونيو/ حزيران مع أسعارها تتراوح ما يصل إلى 9500 استرليني

ويوضح ألكسندر لينز إنه شيء ماهر للغاية أن توفر الشركة لعملائها نوع من "استراتيجية الخروج" وتمنح الفرصة لجذب عملاء جدد للساعات المكيانيكية.

تحذير آبل

من المعروف أن شركة آبل لا تقدم نظام تشغيل ساعتها لطرف ثالث، على الرغم من عقدها شراكة مع علامة هيرميس الفرنسية للموضة.

وهو ما وضع تاغ هوير أمام خيار محدود لاختيار أندرويد، بسبب تكاليف العمل على تطوير نظام تشغيل جديد.

مصدر الصورة Tag Heuer
Image caption تاغ هوير اتجهت إلى أندرويد لحظر شركة آبل مشاركة نظام تشغيلها مع طرف ثالث

وقال كلود بيفر لبي بي سي مطلع العام الحالي :" سيكون من السخف والتكبر الاعتقاد بأننا يمكننا تطوير نظام تشغيلنا الخاص".

ونجحت آبل في شحن سبعة ملايين ساعة للبيع منذ يونيو/ حزيران، وفقا للتقديرات الحالية، مع أسعارها تتراوح ما يصل إلى 9500 استرليني.

وعلى النقيض من هذا فإن التقديرات تشير إلى بيع تاغ هوير حوالي 350 ألف ساعة ميكانيكية في العام.

المزيد حول هذه القصة