دراسة تكشف أساس تكاثر الملاريا

مصدر الصورة PA
Image caption ينتقل المرض للإنسان عن طريق وخز البعوض

اكتشف فريق من الباحثين في جامعة نوتينغهام البريطانية أنواعا من البروتين قالوا إنها تشكل أسس تكاثر طفيل الملاريا.

وأكد الفريق أنه اكتشف 3 انواع مختلفة من الخلايا البروتينية التى تعرف باسم السايكلين وهي المسؤولة عن التكاثر السريع لطفيل الملاريا وهو ما يمكن ان يؤدي إلى اكتشاف علاج للملاريا.

وتتسبب الملاريا في مصرع نحو نصف مليون شخص حول العالم كل سنة.

ويعد السايكلين أحد أهم البروتينات الضرورية لإنقسام الخلايا الحية وهو ما يعرف بالتكاثر الخلوي.

وقامت دراسات سابقة بدراسة صفات السايكلين في كل من البشر والنباتات لكن لايعرف غلا القليل حتى الأن عن السايكلين الموجود في طفيل الملاريا وكيفية عمله.

وتمكنت الدراسة الاخيرة التى نشرت في دورية "بلوس باثوجينز" العلمية من تصنيف 3 انواع من السايكلين في طفيل الملاريا.

ويعتبر تنوع السايكلين في طفيل الملاريا أقل بكثير من البشر وكائنات أخرى كثيرة لكنه قادر على التسبب في "تكاثر الخلايا بشكل مثير" حسب ماقال دكتور بيل ويكستيد رئيس فريق البحث.

واكتشف الفريق أن السايكلين تسبب في تكاثر خلايا الطفيل بشكل أسرع وأدى إلى انتشارها بسرعة في خلايا الدم.

ويمكن لذلك أن يؤدي إلى تصميم عقار لعلاج الملاريا حيث أن الطفيل يدخل جسم الإنسان ويتكاثر في خلايا الدم قبل أن تظهر اعراضه.

ويأمل فريق البحث أن يؤدي ذلك إلى القضاء على مرض الملاريا خلال الأعوام المقبلة.

المزيد حول هذه القصة