ولاية برازيلية تعلن حالة الطوارئ بسبب حمى الزيكا

مصدر الصورة Science Photo Library
Image caption بعوض الزاعجة المصرية يوجد في أنحاء أفريقيا الاستوائية وفي أجزاء من أمريكا الجنوبية

أعلنت ولاية بيرنامبوكو البرازيلية حالة الطوارئ للمساعدة في تكثيف الجهود المبذولة لمكافحة حمى الزيكا.

وكانت وزارة الصحة البرازيلية قالت إن هناك صلة بين هذا الفيروس الذي يحمله البعوض من أفريقيا وارتفاع نسبة العيوب الخلقية في الأجنة البشرية.

ويوجد في بيرنامبوكو نحو ثلثي حالات التهاب مخ الأجنة، مما قد يؤدي إلى إيقاف نمو رأس الجنين.

ومن المقرر أن يتوجه فريق من منظمة الصحة العالمية إلى البرازيل هذا الأسبوع للوقوف على تطورات الموقف.

وكانت وزارة الصحة البرازيلية قالت السبت الماضي إن هناك علاقة غير مسبوقة في أي مكان في العالم بين حمى الزيكا والعيوب الخلقية.

وسجلت وفاة شخصين بالغين جراء إصابتهما بالفيروس، بالإضافة إلى وجود 739 حالة مصابة بالتهاب الدماغ الصغير.

وقالت وزارة الصحة إن الأطباء عثروا على فيروس الزيكا في دماء وأنسجة رضيع مصاب بالمرض في ولاية "سيارا" الواقعة شمال شرقي البلاد.

وسجلت معظم حالات الإصابة بالتهاب الدماغ الصغير في مناطق شمال شرقي البرازيل، لكن حالات أخرى ظهرت سريعا في مناطق جنوب شرقي البلاد من بينها ولايتا "ريو" و"ساو باولو".

واكتشف فيروس الزيكا للمرة الأولى في البرازيل في أبريل/نيسان الماضي، وانتقل سريعا إلى 18 ولاية.

وبدا المرض محدود الضرر في بادئ الأمر وتسبب في طفح جلدي وارتفاع في درجة الحرارة لعدة ايام. لكن مسؤولي الوزارة نصحوا النساء في المناطق التي ينتشر فيها المرض بعدم الحمل في هذه الفترة.

وتنتقل حمى الزيكا عن طريق بعوض "الزاعجة المصرية" التي يعرف أنها تنقل أيضا الحمى الصفراء وحمى الضنك وحمى تشيكونغونيا.

وقالت السلطات في ولاية بيرنامبوكو إن حالة الطوارئ ستسمح بتوظيف المزيد من العاملين سريعا لإجراء حملة تثقيفية ضخمة بشأن مخاطر توفير مناطق لتكاثر البعوض في المياه الراكدة.

وأوضحت وزارة الصحة في البرازيل أن الزيكا أصبح يمثل خطورة كبيرة على الصحة العامة، وأنه يجب إطلاق برنامج طوارئ للسيطرة على بعوض "الزاعجة المصرية" لمنع تفشي الفيروس.

المزيد حول هذه القصة