هل قتل أسلافنا السنوريات الكبيرة ذات الأنياب الحادة؟

مصدر الصورة SPL
Image caption كانت السنوريات ذات الأنياب السيفية الحادة الأوروبية في حجم النمر أو الأسود في وقتنا هذا.

ربما تمكن أبناء عمومتنا من البشر قديما من التصدي للسنوريات الكبيرة ذات الأنياب الحادة باستخدام الحراب، حسبما أشارت أدلة أثرية.

ويقول العلماء إن السنوريات ذات الأنياب الحادة (السيفية) عاشت جنبا إلى جنب مع البشر الأوائل، وربما كانت بالنسبة لهم عدوا مخيفا.

واكتشف عدد كبير من أسنان السنوريات - إلى جانب قطعة كبيرة من عظم الذراع - في موقع بألمانيا.

ووصفت الحفريات الحيوانية التي تعود إلى قرابة 300 ألف عام بـ "مذهلة".

وعاشت السنوريات ذات الأنياب السيفية الحادة لمدة 55.8 مليون حتى قبل 11 ألف و700 عام.

ويمتلك هذا الحيوان المفترس أسنانا كبيرة يستخدمها في تمزيق جسد فريسته.

وقال جوردي سيرانجلي، من جامعات توبنغن في ألمانيا، إن الحفريات المكتشفة أثبتت أنه للمرة الأولى أن هذا النوع من السنوريات ذات الأنياب الكبيرة كانت تعيش في أوروبا بجوار البشر الأوائل.

وقال سيرانجلي لبي بي سي: "يمكننا القول إن البشر وتلك السنوريات عاشوا قبل 300 ألف عام في المنطقة ذاتها، وفي الأرض ذاتها."

وأضاف: "كان القدماء يستطيعون الصيد، لكنهم لم يكونوا وحدهم، لذلك اضطروا إلى الدفاع عن أنفسهم أمام الحيوانات الكبيرة المفترسة."

الصيادون البشر

ويعتقد أن إنسان هايدلبيرغ كان من أوائل البشر الذين استخدموا الحراب الخشبية.

وتشير بقايا العظام الحيوانية التي عثر عليها في مخياماتهم إلى أنهم استخدموا الحراب لاصطياد الحيوانات مثل الغزلان.

وتقدم آخر اكتشافات لخمس أسنان وعظام من اثنين من السنوريات ذات الأنياب الكبيرة في منجم سابق للفحم في موقع شونينغن القريب من مدينة هانوفر الألمانية فرصة جديدة لمعرفة المخاطر التي واجهها القدماء.

وذكر سيرانجلي وزملاؤه في جامعة ليدن، في تقرير نشر في "دورية التطور البشري"، أن "هذا الاكتشاف يوضح التحديات المحتملة اليومية التي يفترض أن يكون أشباه البشر في شونينغن واجهوهها، وتشير إلى أن الحراب الخشبية لم تكن بالضرورة أدوات للصيد فحسب، بل يمكن أن تكون سلاحا للدفاع عن النفس."

وقال مارك روبرتس، من جامعة لندن، وعالم آثار في موقع بوكسغروف الآثري جنوب إنجلترا، إن الأدلة تظهر أن "البشر وأشباههم كانوا أقوى المفترسين في هذا الوقت، إذ كانوا قادرين على القتل وتقطيع - دون اعتراض أو منافسة - الحيوانات الكبيرة مثل وحيد القرن والثيرا والخيول والغزلان العملاقة."

غير أنه أضاف أن من غير المؤكد ما إذا كان القدماء في ذلك الوقت قد استخدموا الأسلحة لقتل السنوريات ذات الأنياب الحادة السيفية.

وتابع: "إذا أمكن إثبات أن القدماء وأجدادهم استطاعوا قتل هذه السنوريات سيكون ذلك مثيرا للاهتمام، لكن دون وجود المزيد من مواد الهياكل العظمية سيكون من المستحيل إثبات ذلك."

المزيد حول هذه القصة