ارتفاع نسبة تسوس الأسنان لدى الأطفال في انجلترا

مصدر الصورة .

كشفت دراسة جديدة أن انجلترا تشهد ازدياداً في عدد الأطفال الذين خلعت أسنانهم بسبب التسوس للسنة الرابعة على التوالي.

ففي عام 2014-2015، كان هناك 33.781 حالة لطفل تحت سن العاشرة من العمر بحاجة إلى خلع سن أو أكثر من سن، أي بزيادة 3 في المئة عن العام الماضي.

ووصفت الرئيسة التنفيذي لطب الأسنان في هيئة الخدمات الصحية الوطنية في انجلترا، سارة هيرلي، هذه الأرقام بأنها "مخيبة للآمال".

وقالت إن "الأطفال في انجلترا يشربون المشروبات الغنية بالسكر أكثر من أي مكان آخر في أوروبا".

وأضافت "بالرغم من معرفة الناس لأضرار السكر ، إلا أن العديد من الأطفال يعانون من درجات متقدمة في تسوس أسنانهم، وهو مرض يمكن تجنبه بسهوله"، مشيرة إلى أننا نخلق بذلك العديد من المشاكل الصحية والسمنة.

وأوضحت "إذا أردنا أن نكون جديين في حل هذه المشكلة، فالوقاية خير علاج".

"غير مقبول"

ومنذ عام 12-2011، ارتفع عدد الأطفال الذين احتاجوا إلى خلع أسنانهم بسبب التسوس، وذلك بحسب إحصائيات جمعها مركز المعلومات الصحية والرعاية الاجتماعية (أتش سي أس أي سي).

وقال المركز إن " 128.558 طفلا خضع لعملية خلع أسنان بسبب التسوس".

وأضاف أن "هناك ازدياداً في عدد الأطفال الذين اضطروا إلى خلع أسنانهم في 15-2014 عن الحالات المسجلة في 12-2011، مشيراً إلى أن هذه النسبة بلغت 9.8 في المئة".

وقال الأستاذ نايجل هانت من الكلية الملكية للجراحين إن "هناك زيادة في عدد الأطفال الذين يدخلون المستشفى لخلع أسنانهم بسبب اصابة أسنانهم بالتسوس لأكثر من أربع سنوات".

وأوضح أن تراجع التوعية المدرسية حول موضوع تسوس الأسنان يعد أحد العوامل التي تساهم في زيادة هذه الحالات.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة إن "أسنان الأطفال تتمتع بصحة أفضل مما كانت عليه في السنوات العشر الماضية، إلا أننا نعلم أنه يجب القيام بجهد أكبر في هذا المجال".

وأضاف "نعمل على تغيير جذري لطب الأسنان في هيئة الخدمات الوطنية، بحيث يعمل الأطباء على إبقاء أسناننا في صحة جيدة، وليس فقط القيام بمعالجة المشاكل لدى ظهورها".

المزيد حول هذه القصة