القبض على مسؤول كبير في فيسبوك لعدم التعاون بشأن قضية تهريب مخدرات

مصدر الصورة Getty Images
Image caption فيسبوك اعتبرت القبض على مسؤولها إجراء متشددا.

ألقت السلطات البرازيلية القبض على مدير تنفيذي في فيسبوك بعد عدم تعاون الشركة مع قرارات قضائية تتعلق بقضية لتهريب المخدرات، حسبما أفادت الشرطة.

وذكرت تقارير أن نائب رئيس شركة فيسبوك لمنطقة أمريكا الشمالية دييغو دزودان احتجز للتحقيق معه في ساو باولو يوم الثلاثاء.

وطالب مسؤولون قضائيون في ولاية "سيرغيبي" البرازيلية بالقبض عليه.

وقالت فيسبوك إن هذا "إجراء متشدد وغير متناسب (مع ما ينسب لها)".

وأضافت: "فيسبوك كانت دائما وستظل على استعداد للرد على أي تساؤلات قد تكون لدى السلطات البرازيلية."

وأشارت إلى أن قرار القبض على دزودان على صلة بقضية تتعلق بخدمتها للمراسلة "واتس آب"، والتي تعمل بصورة منفصلة عن منصة فيسبوك.

وقالت الشرطة الاتحادية في ساو باولو إنها نفذت أمر اعتقال أصدره قاض جنائي من منطقة "لاغارتو" في ولاية " سيرغيبي " أصغر ولايات البرازيل.

وذكر بيان صادر عن الشرطة أن محكمة برازيلية طلبت من فيسبوك تقديم أدلة للمساعدة في تحقيق بشأن "جريمة منظمة وتهريب للمخدرات" نظرتها المحكمة سرا.

وأكد مسؤولون قضائيون أيضا اعتقال دييغو دزودان، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وقال مصدر لبي بي سي إن مكتب فيسبوك في البرازيل يتعامل مع المبيعات فقط. وأضاف أنه لا يوجد شخص يمكنه الدخول على معلومات المستخدمين لخدمة واتس آب أو يحمل تفويضا باتخاذ قرارات تتعلق بخدمة واتس آب للمراسلة.

ووضعت المخاوف المتعلقة بانتهاك الخصوصية فيسبوك وغيرها من شركات الانترنت العملاقة في خلاف مع مسؤولي إنفاذ القانون البرازيلي الذين يطلبون الحصول على أدلة في قضايا جنائية، رغم أن هذه المواجهات نادرا ما تصل إلى مستوى الخلاف الحالي بين شركة آبل ومكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي "اف بي آي"، بحسب رويترز.

وكان قاض برازيلي قد أمر في ديسمبر/كانون الأول الماضي بتعليق خدمة واتس آب للمراسلة لنحو 12 ساعة بعد أن فشلت الشركة في الامتثال لقرارين قضائيين بتقديم معلومات بشأن قضية جنائية.

وتفيد تقارير بأن واتس آب هو أكثر التطبيقات استخداما في البرازيل، إذ يصل عدد مستخدميه نحو 93 مليون شخص.

المزيد حول هذه القصة