غوغل تتبرع بمليون دولار لمكافحة فيروس زيكا

مصدر الصورة UnicefUeslei Marcelino

أعلنت شركة غوغل الأمريكية العملاقة للتكنولوجيا تبرعها بمبلغ مليون دولار لمنظمة اليونيسيف للمساعدة في وقف انتشار فيروس زيكا.

وثمة علاقة محتملة بين الفيروس وعدم اكتمال نمو المخ لدى عدد كبير من الأطفال في البرازيل.

وفي فبراير / شباط الماضي، أعلنت منظمة الصحة العالمية حالة طوارئ صحية عالمية بسبب انتشار الفيروس.

وقالت غوغل إن المبلغ الذي تبرعت به سيساهم في رفع الوعي بهذا الفيروس والحد من أسراب البعوض ودعم تطوير اللقاحات.

مصدر الصورة Google
Image caption أعطت غوغل أولوية لنشر معلومات عن فيروس زيكا في بعض البلدان

وقالت الشركة على مدونتها على شبكة الانترنت: "اليوم يعمل مهندسو غوغل مع اليونيسيف لتحليل البيانات لمعرفة كيفية مواجهة الفيروس".

ويعمل فريق المتطوعين بالشركة على تصميم برمجيات مفتوحة المصدر من شأنها أن تكون قادرة على جمع البيانات - معلومات عن الطقس والسفر على سبيل المثال - للمساعدة في التنبؤ بكيفية انتشار زيكا.

وقالت غوغل إنها حدثت أيضا محرك بحثها حتى يمكن إظهار بيانات مفصلة عن زيكا بـ 16 لغة مختلفة لزائري الولايات المتحدة وغيرها من الدول.

مصدر الصورة YouTubePlaza Sesamo
Image caption أنتج برنامج "شارع سمسم" باللغة الإسبانية مقطع فيديو عن البعوض

وتعمل الشركة أيضا مع القنوات التابعة لموقع "يوتيوب" الشهير في أمريكا اللاتينية بهدف إنتاج مقاطع فيديو للتعريف بالفيروس.

ووصفت منظمة الصحة العالمية فيروس زيكا بأنه يمثل تهديدا عالميا خطيرا، تماما مثل فيروس إيبولا.

ولكن على خلاف فيروس إيبولا الذي ركزت منظمات الإغاثة فيه على نشر فرق مساعدة لعلاج المرضى ومنع انتقال العدوى، فإن التعامل مع فيروس زيكا يركز على فهم العلاقة بين الفيروس وصغر حجم الرأس وعدم اكتمال نمو المخ.

المزيد حول هذه القصة