سوني تشتري حصة مايكل جاكسون في شركة موسيقية

مصدر الصورة AFPGetty
Image caption جاكسون توفي عام 2009 عن عمر يناهز 50 عاما

دفعت شركة سوني 750 مليون دولار لشراء حصة ملك أغاني البوب، مايكل جاكسون، في شركة موسيقية مشتركة.

ويملك المغني الراحل 50 بالمئة من أسهم شركة سوني ATV لبث الموسيقى كجزء من شراكة بدأت عام 1995.

وتعطي الصفقة لشركة سوني حقوق بث ثلاثة ملايين أغنية، بما فيها أعمال البيتلز، وبوب ديلان وتايلور سويفت.

ورغم ذلك، لا يتضمن الاتفاق أغاني جاكسون الرئيسية.

ويحتفظ الورثة بالسيطرة على شركة Mijac Music، التي تمتلك كل الأغاني التي كتبها، بالاضافة لشركة EMI Music البريطانية لبث الموسيقى.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption جاكسون حقق خلال مسيرته المهنية مكاسب تجاوزت المليار دولار

يذكر أن هذه الاتفاقية ستساعد في تقليص ديون ضيعة جاكسون المتبقية وقدرها 250 مليون دولار، وتعطي أطفاله الثلاثة المزيد من المرونة المالية.

كما تعزز هذه الصفقة أعمال شركة سوني في مجال الترفيه بالولايات المتحدة، والتي تشمل ستوديو سينمائي وشركة تسجيل موسيقية.

وقال كازيو هيراي، رئيس سوني ومديرها التنفيذي، في بيان :"إن أعمال الترفيه جزء أساسي من سوني منذ فترة طويلة ودافع رئيسي نحو النمو في المستقبل."

وأضاف قائلا:" وستظل أعمال الترفيه تساهم في نجاحنا لسنوات قادمة."

وقال جون برانكا وجون ماكلين، الممثلان لورثة جاكسون، إن الاتفاق " يكشف من جديد بعد نظر جاكسون وعبقريته عندما استثمر في بث الموسيقى."

وأضافا قائلين:" إن حصته في الشركة اشتراها عام 1985 مقابل 41.5 مليون دولار لتصبح حجر الأساس في ATV، وبقيمتها الحالية تعتبر أذكى استثمار في تاريخ الموسيقى."