علاج ببروتين طبيعي يمنح املا لمرضى الزهايمر

مصدر الصورة SPL

يعتقد علماء بأن العلاج بحقن مادة بروتينية طبيعية قد يخفف من اعراض مرض الخرف (الزهايمر) ويبطئ تطوره، وذلك بعد ان تكللت التجارب الاولية التي اجريت على الفئران بالنجاح.

وبينت نتائج الاختبارات ان الحقن ببروتين IL33 يحسن الذاكرة وويساعد في ازالة الترسبات المشابهة لتلك التي تشاهد عند مرضى الزهايمر او حتى منع تكونها بالمرة.

ومن المقرر ان تبدأ قريبا التجارب الاولية على البشر، ولكن خبراء يقولون إن التأكد من ان العلاج الجديد سيساعد المرضى سيستغرق عدة سنوات.

ونشرت نتائج البحث في نشرة PNAS.

يذكر ان بروتين IL33 (او Interleukin 33) ينتج في الجسم كجزء من رده المناعي الطبيعي على الالتهابات والامراض، وخصوصا في المخ والحبل الشوكي.

وسبق ان اكتشف ان المصابين بخرف الزهايمر لديهم كميات اقل من IL 33 مقارنة بالاصحاء.

وفي تجاربهم، اختبر الباحثون من جامعة غلاسكو وجامعة هونغ كونغ للعلوم والتكنولوجيا الآثار التي ستترتب على اعطاء جرعة اضافية من بروتين IL33 بالنسبة للجرذان التي اصيبت عمدا بتغييرات مخية شبيهة بتلك التي لدى المصابين بمرض الزهايمر.

وتحسنت ذاكرة الجرذان وقدرتها على الادراك بحيث اصبحت مشابهة للجرذان العادية بعد اسبوع واحد من بدء العلاج.