لماذا يعاني البعض من اضطرابات النوم في أماكن غير مألوفة

مصدر الصورة PA
Image caption اختبارات معملية أظهرت أن الجانب الأيسر من المخ يظل أكثر استجابة للأصوات أثناء النوم

أشارت دراسة جديدة إلى أن الأشخاص ينامون ساعات أقل في أماكن غير مألوفة لأن الجانب الأيسر من المخ يظل يقظا بسبب الشعور بوجود خطر.

وأظهرت صور لأدمغة مجموعة من المتطوعين خلال الليل في المعمل أن الجانب الأيسر يظل أكثر استجابة للأصوات أثناء النوم.

ولوحظت هذه المشكلة أيضا في بعض الحيوانات البحرية والطيور فقط في الليلة الأولى التي تقضيها تلك الحيوانات في مكان جديد عليها.

وقالت يوكا ساساكي من جامعة براون بولاية "رود آيلاند" الأمريكية إنه بإمكان الأشخاص أن يتعلموا إيقاف وظيفة "الحارس الليلي" في أدمغتهم خلال ساعات النوم.

وأضافت في الدراسة التي نشرت في دورية "كارنت بيولوجي" بأن "المخ البشري مرن للغاية."

وتابعت: "لذلك، فإن الأشخاص الذين ينامون غالبا في أماكن غير مألوفة قد لا يعانون بالضرورة من مشاكل في النوم بصورة منتظمة".

المزيد حول هذه القصة