إطلاق صاروخ سويوز الروسي بعد تأجيل 24 ساعة

أطلقت روسيا أول صاروخ من مطار "فوستوتشني" الفضائي الجديد بعد تأجيل 24 ساعة أثار غضب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وتابع بوتين عملية إطلاق الصاروخ بنفسه وحضر إلى أقصى شرق البلاد قاطعا مسافة بلغت 5500 كيلومترا ليشهد الحدث.

وقد بني مطار "فوستوتشني" الفضائي الجديد لتخفيف الاعتماد على موقع إطلاق في كازاخستان.

ويحمل الصاروخ على متنه ثلاثة أقمار صناعية.

وغادر الصاروخ الأرض الساعة 5:01 بتوقيت موسكو (2:01 بتوقيت غرينتش).

وكانت المحاولة الأولى للإطلاق قد تأجلت أقل من دقيقتين بسبب عطل فني قبل إطلاق الصاروخ يوم الأربعاء.

وأكد بوتين على أن التأجيل كان يتعلق بالصاروخ في حد ذاته، وليس المطار الواقع في منطقة أمور بالقرب من الحدود الروسية الصينية.

مصدر الصورة Reuters

وكان بناء المطار الجديدة فكرة بوتين شخصيا لتجنب أي مخاطر سياسية محتملة تستخدم مركز الإطلاق السوفيتي القديم في باكينور.

غير أن عملية بناء المجمع الكبير في أقصى الشرق الروسي شابها فضائح فساد فضلا عن تأخير.

وقد اعتقل أربعة أشخاص بالفعل.

وحذر الرئيس قائلا : "إذا ثبت أي اتهام فإنهم سيغيرون الأسرّة الدافئة في منازلهم بأسرّة أخرى في السجن".

المزيد حول هذه القصة