بعد سنوات من الغموض مخترع عملة "بيتكوين" يكشف هويته

Image caption قال كريغ رايت إنه مخترع عملة "بيتكوين" الرقمية

كشف رجل الأعمال الاسترالي كريغ رايت عن كونه مخترع عملة "بيتكوين" الرقمية والذي شاع أن مبتكرها شخص يدعى ساتوشي ناكاموتو.

جاء اعتراف رايت لينهي سنوات من التكهنات بشأن صاحب الفكرة الأصلية لنظام الدفع النقدي الرقمي.

وقدم رايت الدليل التقني ليؤكد زعمه مستخدما عملات معروفة بأنها كانت مملوكة لمخترع عملة "بيتكوين".

كما أكد أعضاء بارزون في مجموعة بيتكوين وفريق التطوير الرئيسي مزاعم رايت.

وكشف رايت عن هويته لثلاث مؤسسات إعلامية هي : مؤسسة بي بي سي ومجلة الإيكونوميست ومجلة جي كيو.

ووقع رايت رسائل إلكترونيا، خلال لقاء مع بي بي سي، مستخدما مفاتيح تشفير ابتكرت خلال الأيام الأولى من عملية تطوير عملة بيتكوين.

وترتبط هذه المفاتيح بشكل رئيسي بعملية تشفير نظام عملات بيتكوين والمعروف أنها كانت بحوزة ساتوشي ناكاموتو.

وقال رايت خلال تأكيده: "هذه هي مفاتيح التشفير التي استخدمت لإرسال 10 بيتكوين إلى (خبير التشفير) هال فيني في يناير/كانون الثاني 2009 كأول معاملة بعملة بيتكوين".

وقال إن فيني يعد أحد المهندسين الذين ساعدوا في تحويل الأفكار إلى بروتوكول بيتكوين.

وأضاف: "كنت الجزء الرئيسي في العملية، لكن أناسا آخرين ساعدوني".

وقال رايت إنه يعتزم الكشف عن معلومات تسمح لآخرين بالتأكيد من خلال استخدام أنظمة التشفير أنه هو نفسه ساتوشي ناكاموتو.

وبمجرد إعلان رايت عن هويته نشر غافين أنديرسن، كبير العلماء لدى مؤسسة بيتكوين، مدونة يؤكد فيها مزاعمه.

وكتب يقول : "أعتقد أن كريغ ستيفين رايت هو الشخص الذي اخترع عملة بيتكوين".

مصدر الصورة AP
Image caption نسب اختراع عملة بيتكوين بالخطأ عام 2014 إلى دوريان ساتوشي ناكاموتو

وقال جون ماتونيس، وهو اقتصادي وأحد المديرين المؤسسين لمجموعة بيتكوين، إنه مقتنع بأن رايت هو مخترع عملة بيتكوين.

ولا يخالج الكثيرين الاقتناع بمزاعم رايت وأدلته التقنية. ففي مقال نشرته مجلة الإيكونوميست البريطانية العريقة عن رايت جاء فيه أن هناك "أسئلة مهمة مازالت معلقة" بشأن ما إذا كان هو ( رايت) نفسه ساتوشي ناكاموتو.

فضلا عن ذلك هناك الكثير من المشاركين في بيتكوين عبروا على مواقع التواصل الاجتماعي عن شكوكهم وطالبوا بإبراز المزيد من الأدلة والبراهين.

"أريد أن أعمل"

ويأمل رايت من خلال إعلانه أن يضع حدا للتكهنات الصحفية بشأن هوية ساتوشي ناكاموتو.

وأجرت "ذا نيويوركر" و "فاست كومبني" ونيوزويك" وعدد من المؤسسات الإعلامية الأخرى تحقيقات مطولة تهدف جميعها إلى الكشف عن مخترع عملة بيتكوين ورشحت عددا من الأسماء.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2015، حددت مجلتا "ويرد" و"غيزمودو" اسم رايت كمرشح بعد الحصول على وثائق يعتقد في أنها سرقت منه تكشف عن مشاركته في المشروع.

وبعد وقت قصير من نشر هذه المقالات، داهمت السلطات الاسترالية منزل رايت، وقال مكتب الضرائب الاسترالي إن المداهمة جاءت بعد تحقيقات طويلة بشأن سداد الضرائب وليس اختراع عملة بيتكوين.

وأضاف رايت ردا على الأسئلة المتعلقة بالمداهمة أنه كان متعاونا تماما مع مكتب الضرائب الاسترالي.

وقال: "نتعامل مع محامين يتفاوضون معهم بشأن قيمة السداد الضريبي".

مصدر الصورة Valve Software
Image caption موقع "ستيم" للألعاب من بين المواقع التي تقبل عملة بيتكوين في التداول

ودفعت المقالات المنشورة في ديسمبر/كانون الأول الكثير من الصحفيين وآخرين إلى تتبعه وتتبع كل من يعرفهم.

وقال: "لم أفعل ذلك لأن هذا ما أردته. ليس بسبب اختياري"، مضيفا أنه ليس لديه أي خطط بأن يكون الشخصية الصورية لنظام بيتكوين.

وأضاف: "لا أريد بالفعل أن أصبح وجها عاما لأي شيء"، معربا في ذات الوقت عن أسفه لأنه اضطر إلى الكشف عن هويته.

وقال: "لم أرغب في ذلك. أرغب في العمل، أريد الاستمرار في ما أريد عمله. لا أريد المال. لا أريد الشهرة. لا أريد الإعجاب. فقط أريد أن أكون بمفردي".

وقد تم تبني عملة البيتكوين كنظام لدفع قيمة شريحة عريضة من السلع والخدمات، وأي شئ من تحويل الأموال الدولية إلى دفع فديات مقابل بيانات مشفرة عن طريق فيروسات الكمبيوتر. ويوجد حاليا نحو 15.5 مليون بيتكوين قيد التداول. وكل وحدة بيتكوين تعادل 449 دولارا تقريبا.

ويعتقد أن "ساتوشي ناكاموتو" جمع نحو مليون بيتكوين وكوَّن ثروة من وراء ذلك، وإذا حولت جميعها إلى أموال نقدية ستصل قيمتها إلى نحو 450 مليون دولار.

المزيد حول هذه القصة