فيروس زيكا يسبب "انكماشاً" في حجم الدماغ

مصدر الصورة .
Image caption أظهرت هذه التجارب أن "الفيروس قد يخترق المشيمة خلال فترة الحمل ويقتل الخلايا مما يؤدي إلى إبطاء نمو الدماغ"

كشفت أولى التجارب الطبية التي أجريت على الحيوانات أن فيروس "زيكا" يمكن أن يتسرب إلى أدمغة الفئران في الرحم ويعمل على عرقلة نموها وتطورها.

ودعمت هذه التجارب التي أجريت في ثلاثة بلدان المخاوف من أن "فيروس زيكا هو سبب زيادة عدد الأطفال الذين يولدون برؤوس صغيرة الحجم في البرازيل".

وأظهرت هذه التجارب أن "الفيروس قد يخترق المشيمة خلال فترة الحمل ويقتل الخلايا مما يؤدي إلى إبطاء نمو الدماغ".

وقال الخبراء إن " نتائج هذه التجارب تدعم هذا الدليل، إلا أن هناك حاجة لإجراء مزيد من التجارب على الحيوانات التي لديها أدمغة حجمها أكبر مثل القرود".

وشهدت البرازيل ولادة 1300 مصابين بصغر حجم الرأس، كما أن آلاف من الأطفال هناك تحت المراقبة.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ بعد الانتشار الواسع لفيروس زيكا وولادة أطفال مصابين بصغر حجم الرأس.

تجربة صينية

حقن علماء صينيون سلالة آسيوية من فيروس زيكا – المنتشر في أمريكا الجنوبية – في أدمغة أجنة الفئران بعد مرور 13 يوماً بعد التلقيح.

ونشرت نتائج هذه الدراسة في دورية Cell Stem العلمية التي أكدت أن أدمغة هذه الأجنة تصبح أصغر بعد خمسة أيام بعد حقنها بالفيروس.

وأظهرت الدراسة أن الخلايا العصبية التي تبني الدماغ والجهاز العصبي كانت عرضة بشكل خاص للإصابة، كما أكدت الدراسة أن "تقريباً جميع الخلايا في الدماغ مصابة بفيروس زيكا".

وقال الدكتور شو من الأكاديمية الصينية للعلوم إن "الجزء الأكثر إثارة للدهشة في هذه الدراسة هي إصابة الخلايا الأولية العصبية بالفيروس في البداية وأن أكثرية الخلايا العصبية تصاب بالفيروس في مرحلة متقدمة".

وفي الوقت ذاته، أجرى العلماء في جامعة واشنطن تجارب على الحيوانات للمرة الأولى لمعرفة كيفية انتشار عدوى الفيروس من الأم إلى جنينها المكتمل النمو.

وأظهرت هذه الدراسة أن " فيروس زيكا يستهدف المشيمة وتكون مستويات الفيروس الف مرة أعلى مما هو في الدم".

وأكدت الدراسة التي نشرت نتائجها في دورية Cell العلمية أن الفيروس يتلف المشيمة ويتسرب نحو الجنين.

وجاءت نتائج دراسة طبية أخرى نشرت نتائجها في مجلة " نيتشر" العلمية، وباستخدام فيروس زيكا المنتشر في البرازيل، أن "الفيروس يعطل نمو الدماغ لدى الفئران".

وقال الدكتور اليسون موتوري، أحد الباحثين من جامعة كاليفورنيا سان دييغو إن " وسائل الإعلام وبعض المنظمات الصحية استبقوا النتائج العلمية ،وكانوا على صواب باستنتجاتهم بأن لفيروس زيكا علاقة بالإصابة حجم الرأس لدى الأطفال".

وأضاف أن "التجارب السريرية التي أجريت تؤكد بأن فيروس زيكا المنتشر في البرازيل يسبب الإصابة بصغر حجم الرأس".

وقال الدكتور ديرك غاثيرير من جامعة لانكستير إن " نتائج هذه الدراسات تؤكد بأن فيروس زيكا يتسبب بصغر واضح لحجم الرأس".

المزيد حول هذه القصة