شركة فايزر تفرض قيودا لمنع استخدام منتجاتها في الإعدام بالحقن

مصدر الصورة AP
Image caption تقول فايزر إنها ستفرض قيودا ومراقبة على سبعة منتجات يمكن استخدامها في عمليات الإعدام.

فرضت شركة فايزر للأدوية الأمريكية قيودا على منتجاتها لضمان عدم استخدام أي منها في تنفيذ عمليات الإعدام بالحقن.

وقالت الشركة في بيان إن منتجاتها تهدف إلى إنقاذ أرواح المرضى، وإنها تعارض بشدة استخدام عقاقيرها لتنفيذ أحكام الإعدام.

ويعتقد أن هذه الخطوة من جانب فايزر تغلق آخر مصدر للعقاقير المستخدمة في الإعدام في الولايات المتحدة، بعد قيام أكثر من 20 شركة أمريكية وأوروبية بإجراءات مماثلة.

وتقول فايزر إنها ستفرض قيودا ومراقبة على سبعة منتجات يمكن استخدامها في عمليات الإعدام.

وتنظم جماعات حقوق الإنسان منذ فترة طويلة حملات ضد استخدام العقاقير في تنفيذ عقوبة الإعدام.

وكانت أكثر من 20 شركة أدوية أمريكية وأوروبية قد فرضت قيودا على استخدام منتجاتها في عمليات الإعدام ، مبررة ذلك بأسباب أخلاقية أو تجارية.

وعادة ما يتم استخدام تركيبة من العقاقير التي تدفع المحكوم عليه للنوم فيتم تقييد تنفسه مما يؤدي لتوقف نبضه.

وكان الاتحاد الأوروبي قد فرض حظرا على تصدير مثل هذه المواد عام 2011 مما دفع الشركات الأمريكية لأن تتخذ إجراءات مماثلة تاركة المسؤولين يبحثون عن تركيبة جديدة يمكن استخدامها في حقن الإعدام.