تعرف على أشد أنواع الحيوانات فتكا في العالم

مصدر الصورة AFP

ماذا تعرف عن أشد أنواع الحيوانات خطورة وفتكا في العالم؟ أهي سمكة القرش؟ أم النمر؟ وماذا عن التمساح؟

لقي استرالي مصرعه هذا الأسبوع بعد أن هاجمه تمساح، في حين فر صديقه ناجيا بحياته بعد محنة دامت ثلاث ساعات.

وتتسم التماسيح بالخطورة الكافية، فهي تفتك بنحو ألف شخص سنويا. لكن أشرس حيوانات العالم، وهو ما يثبت سنويا، هو كائن أصغر بكثير: إنها البعوضة.

البعوض

مصدر الصورة AFP

تقول منظمة الصحة العالمية إن نحو 725 ألف شخص تفتك بهم أمراض ينقلها البعوض سنويا. فالملاريا وحدها تصيب 200 مليون شخص، يموت منهم نحو 600 ألف شخص. كما ينقل البعوض حمى الضنك والحمى الصفراء والتهاب الدماغ.

ويضيف عدد البعوض إلى سلسلة المخاطر التي يشكلها على الإنسان. فعلى النقيض بالنسبة لكثير من الكائنات الخطرة الأخرى، يمكن العثور على البعوض عن قرب في أي منطقة في العالم في أوقات مختلفة في خلال العام، وفي موسم التكاثر تتناسل بأعداد هائلة تفوق أي حيوان آخر باستثناء النمل والنمل الأبيض.

الثعابين

مصدر الصورة Hunter Reptile Rescue

تقتل الثعابين نحو 50 ألف شخص سنويا. أشد هذه الثعابين سميّة في العالم هو ثعبان "إنليد تايبان"، المعروف باسم تايبان الغربي، وهو نوع شديد السميّة ويمكنه الفتك بإنسان في غضون أقل من 45 دقيقة. ويموت أكثر من 80 في المئة ممن يتعرضون للدغ هذا النوع من الثعابين، لكنه ليس الأشد فتكا لأنه من النادر أن يلدغ الإنسان.

وإن كانت الأفعى السجادية غير مدرجة على قائمة أكثر الثعابين سميّة، والتي يموت 10 في المئة فقط ممن يتعرضون للدغتها، إلا أنها تعيش حول مناطق مأهولة بالسكان وتلدغ الكثيرين منهم. وتشير التقديرات إلى أن الأفعى السجادية تقتل نحو خمسة الآف شخص سنويا، أكثر من أي نوع آخر من الثعابين.

ويعيش ثعبان "إنليد تايبان" في وسط استراليا، في حين تعيش الأفعى السجادية في باكستان والهند وسريلانكا ومناطق في الشرق الأوسط وأفريقيا وشمال خط الاستواء. كما توجد أنواع من الثعابين تعرف باسم "كرايت"، وهي من أكثر الثعابين فتكا في العالم، في شرق آسيا.

الكلاب

مصدر الصورة Reuters

هل الكلب أفضل صديق للإنسان؟ ربما ولكن ليس صديق الجنس البشري. فالكلاب المسعورة مسؤولة عن وفاة نحو 25 ألف شخص سنويا. وتقول منظمة الصحة العالمية إنه في الدول التي تنتشر فيها الكلاب المسعورة تصل نسبة انتشار داء الكلب فيها إلى 99 في المئة.

كما تصبح الدول التي تنتشر بها الكلاب الضالة، من بينها الهند، أكثر الدول تضررا. وتقول منظمة الصحة العالمية إن نحو 36 في المئة من الوفيات الناجمة عن الإصابة بداء الكلب في العالم، أي 20 ألف من بين نحو 55 ألف حالة وفاة على مستوي العالم، تحدث في الهند سنويا، معظمها عندما يحدث اتصال بين أطفال وكلاب مصابة.

ومن النادر جدا أن تحدث وفاة بسبب عضة كلب. فلا تتوافر بيانات موثوق بها في هذا الشأن على مستوى العالم، غير أن التقديرات تشير إلى أن 4.5 مليون عضة كلب تحدث في الولايات المتحدة سنويا، يموت بسببها 30 شخصا في المتوسط.

ذبابة تسي تسي

تشبه ذبابة تسي تسي إلى حد ما من حيث الحجم والشكل الذبابة المنزلية. وتستعين ذبابة تسي تسي بخرطوم طويل للدغ الحيوانات الفقارية، والإنسان، وتمص الدماء.

وتتسبب هذه الذبابة في نقل مرض النوم، وهو مرض طفيلي يتسبب في حدوث ارتفاع في درجة الحرارة والصداع وآلام المفاصل يتبعها قيء وتورم المخ ومشاكل في النوم. ويعتقد أن ما بين 20 ألفا إلى 30 ألفا يصابون بمرض النوم سنويا، أغلبهم في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء، فضلا عن وفاة نحو 10 الآف شخص بالمرض.

التماسيح

مصدر الصورة AP

ليس بالضرورة أن تصطاد التماسيح الإنسان، لكنها حيوانات انتهازية قاتلة. ففي أفريقيا وحدها تهاجم مئات التماسيح الإنسان سنويا، ما بين ثلث إلى نصف هذه الهجمات قاتلة، ويعتمد ذلك على نوع التمساح. ويعيش الكثير من هذه التماسيح في تجمعات صغيرة.

وتشير التقديرات إلى أن ألف شخص تقريبا يموتون سنويا بسبب التماسيح، وهو عدد يفوق هجمات أسماك القرش.

أفراس النهر

يعتبر فرس النهر أشد ثديات الأرض فتكا في العالم، وتشير التقديرات إلى وفاة نحو 500 شخص سنويا في أفريقيا بسببها. وأفراس النهر كائنات عدوانية ولديها أسنان حادة جدا.

وبالطبع أن لا ترغب في الوقوع فريسة لإحداها، فهي تستطيع أن تسحق إنسانا حتى الموت.

المزيد حول هذه القصة