الصحة العالمية: خطر انتشار فيروس زيكا خلال الأولمبياد "محدود جدا"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قالت منظمة الصحة العالمية إن خطورة تفشي فيروس زيكا عالميا بسبب إقامة دورة الألعاب الأولمبية في البرازيل "محدودة للغاية".

وأكد خبراء المنظمة أنه لا توجد حاجة لنقل الأولمبياد من مدينة ريو دي جانييرو البرازيلية لمكان آخر أو تأجيل البطولة أو إلغائها.

وأكدت المنظمة مجددا على نصائحها السابقة بعدم فرض أي قيود على السفر أو التجارة على المناطق المتضررة من فيروس زيكا، الذي ينتشر عن طريق البعوض ويسبب تشوهات خلقية كبيرة في المواليد.

وستقام دورة الألعاب الأولمبية في أغسطس/آب المقبل.

وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت بالفعل أن زيكا يمثل حالة طوارئ صحية عالمية، ونصحت الحوامل بتجنب السفر إلى المناطق التي ستقام فيها الأولمبياد، والزائرين بأخد إجراءات احترازية بتجنب لدغات البعوض.

مصدر الصورة Getty
Image caption زيكا تسبب في ولادة أكثر من 1400 طفل بمرض صغر الرأس في البرازيل والذي يُعرف علميا باسم "الميكروسيفالي"

لكن بالرغم من المخاوف التي أبداها بعض العلماء، فإن منظمة الصحة العالمية قالت إن نشاط البعوض يكون قليلا نسبيا في البرازيل في شهر أغسطس/آب.

ويتوقع المسؤولون البرازيليون أن يتوافد إلى الدورة الأولمبية حوالي 380 ألف زائر أجنبي.

وأضافت المنظمة بأن ملايين المسافرين يزورون البرازيل بالفعل كل عام، ولذا فإن عدم إقامة الأولمبياد هناك لن يقلل من الأعداد بشكل كبير.

وبدأ انتشار الفيروس في البرازيل قبل عام واحد، لكنه وصل الآن إلى أكثر من 60 دولة.

وتسبب زيكا في ولادة أكثر من 1400 طفل بمرض صغر الرأس في البرازيل والذي يُعرف علميا باسم "الميكروسيفالي"، وهي الحالة التي تهدد نمو المخ لدى الأطفال.

وأفاد علماء بأن هذا المرض هو المسؤول أيضا عن اضطراب نادر في الجهاز العصبي يُعرف باسم متلازمة "غيلان باريه".

وكان 150 طبيبا وعالما ومتخصصا في علم الأخلاق البيولوجية من عدة دول طالبوا في رسالة مفتوحة منظمة الصحة العالمية بالنظر في تأجيل دورة الألعاب الأولمبية أو نقلها من ريو دي جانيرو إلى مكان آخر بسبب تفشي الفيروس.

المزيد حول هذه القصة