"أنونيموس" تخترق حسابات لتنظيم الدولة على تويتر وتنشر صورا متضامنة مع المثليين

مصدر الصورة WAUCHULAGHOSTTWITTER
Image caption القرصان قال إنه اخترق العديد من الحسابات التابعة لتنظيم الدولة

تمكنت منظمة القرصنة الدولية "أنونيموس" من اختراق حسابات مرتبطة بتنظيم الدولة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر حيث نشرت العديد من الرسائل المتضامنة مع المثليين.

ونشرت المنظمة صور علم بألوان قوس قزح الذي يعد شعار المثليين حول العالم، وذلك في أعقاب إطلاق النار في ملهى ليلي يرتاده المثليون في أرولاندو حيث قتل مسلح، تردد أنه موال لتنظيم الدولة، 49 شخصا.

وأعلن حساب باسم واوتشولا غوست، الذي ينتمي لأنونيموس، أنه وراء اختراق أكثر من 250 حسابا تابعا للتنظيم المتشدد خلال الشهر الماضي حيث وضع صورا إباحية لمثليين.

ولكن بعد حادث إطلاق النار الأحد الماضي تحول تركيزه إلى نشر رسائل حول الفخر بالانتماء المثلي. وقال لشبكة سي إن إن " عندما فقدنا تلك الأرواح البريئة شعرت بضرورة عمل شيئ ضد التنظيم دفاعا عنهم."

مصدر الصورة WAUCHULAGHOSTTWITTER
Image caption القرصان قال إنه نشر رسائل تضامن مع المثليين على حسابات لها صلة بتنظيم الدولة

ومن جانبهم، قال مسؤولون أمريكيون إن المسلح مرتكب حادث أورلاندو عمر متين ليس لديه علاقة واضحة بتنظيم الدولة.

وفي اتصال هاتفي بإدارة ملهى بالس الليلي الذي شهد الحادث قال متين إنه ينفذ الهجوم من أجل تنظيم الدولة ولكنه تعهد أيضا بالولاء لجبهة النصرة في سوريا ومرتكبي تفجيرات ماراثون بوسطن وهؤلاء ليس لهم صلات بتنظيم الدولة.

وعلق تويتر العديد من تلك الحسابات، ولكن يبدو أن ثلاثة منها مازالت تحت سيطرة قراصنة انونيموس.

وكانت منظمة أنونيموس، التي تأسست في أواخر العقد الأول من الألفية، قد بدأت في شن هجمات إلكترونية ضد تنظيم الدولة منذ عام 2015.

وقد سيطرت المنظمة على العشرات من الحسابات ذات الصلة بتنظيم الدولة على تويتر عقب الهجمات على مكاتب مجلة شارلي إبدو في باريس العام الماضي.

المزيد حول هذه القصة