تسوية خلاف بشأن اسم لعبة الفيديو "نو مانز سكاي"

مصدر الصورة HELLO GAMES
Image caption أجلت الشركة طرح لعبة الفيديو إلى أغسطس/ أب

كشفت شركة هاللو غيمز المنتجة للعبة الفيديو المرتقبة " نو مانز سكاي" عن تحد قانوني هدد اسم اللعبة.

وقال شين موراي رئيس الشركة إنها تحملت " أعواما من الهراء القانوني "بعدما أعلنت شركة سكاي للبث التلفزيوني أن اسم اللعبة ينتهك علامتها التجارية.

وأوضح شين في تغريدة له على موقع تويتر " أخيرا توصلنا إلى اتفاق مع سكاي ( بأنها تمتلك حق ملكية اسم سكاي). ويمكننا إطلاق اسم (نو مانز سكاي) على لعبتنا".

وكان من المقرر أن تطرح اللعبة في يونيو/ حزيران غير أن ذلك تأجل إلى أغسطس/ أب المقبل.

ولم تكشف شركة هاللو غيمز عما اذا كانت القضية قد تم تسويتها نظير مبلغ من المال.

وفي تغريدة لاحقة قال موراي " أنا الآن على دراية بقوانين حقوق ملكية العلامات التجاية أكثر من أي رجل عاقل".

نزاعات قانونية

وليست شركة هاللو غيمز بالأولي التي تخوض تحديات قانونية مع سكاي، التي تقدم خدمات تلفزيونية وانترنت في القارة الأوروبية.

ففي 2013 تعين على شركة ميكروسوفت تغيير اسم خدمة حفظ البيانات في الفضاء الألكتروني من "سكاي درايف" إلى "وان درايف".

المزيد حول هذه القصة