الطائرة الشمسية إمبلس تبدأ رحلة لمدة 90 ساعة عبر الأطلسي

مصدر الصورة AP
Image caption ستطير الطائرة حول الكرة الأرضية باستخدام الطاقة الشمسية فقط

ستقلع الطائرة Solar Impulse 2 التي تستخدم الطاقة الشمسية في رحلة من نيويورك عبر المحيط الأطلسي ، وهي واحدة من المهام الأصعب في رحلتها حول العالم مستخدمة الطاقة الشمسية.

وسيحاول الطيار، بيرتراند بيكارد، الوصول إلى مدينة "سيفيل" في إسبانيا خلال 90 ساعة.

وهذه هي المحاولة الأولى للطيران عبر المحيط الأطلسي باستخدام الطاقة الشمسية فقط.

وسيتمكن الطيار من النوم لفترات قصيرة أثناء الطيران، وقال إن هذه الرحلة ستكون أطول رحلة يقطعونها هذه السنة.

وكان من المفروض أن تقلع الرحلة الأحد لكن سوء الأحوال الجوية حال دون ذلك.

ويتقاسم الطيار، وهو طبيب نفسي، الرحلة حول العالم والتي تبلغ 17 ألف كيلومتر ، مع السويسري أندريه بوروشبيرغ.

وكانت الطائرة قد حطت في مطار جون أف كينيدي في نيويورك في الحادي عشر من يونيو/حزيران ، عقب رحلة استغرقت 5 ساعات ، من ليهاي فالي في بنسلفانيا.

وبدأت الرحلات في برنامج الطيران القياسي في 9 مارس/آذار عام 2015 في أبو ظبي، ثم وصلت الطائرة عبر آسيا والمحيط الهادي إلى الولايات المتحدة.