عادة تناول الحلويات في الاحتفالات بأماكن العمل "خطر على الصحة"

مصدر الصورة THINKSTOCK
Image caption أطباء الأسنان ينصحون بالتقليل من تناول السكريات بين الوجبات

حذر أحد كبار أطباء الأسنان في بريطانيا من عادة الاحتفال بتناول الحلويات في أماكن العمل، وعدد مخاطرها على الصحة.

وقال البروفيسور، نايجل هانت، من كلية جراحة الأسنان في مدرسة الجراحين الملكية، إن "عادة الاحتفال بالحلويات" تغذي انتشار البدانة ومشاكل الأسنان.

وسيقول في تجمع أطباء الأسنان السنوي إن ملذات أماكن العمل تمنع الناس من التخلص من الوزن الزائد، وإن مكافأة العاملين لابد أن تكون بالفواكه والجوز والأجبان.

الإقبال على السكر

وسيقول في خطابه: "يريد المسؤولون أن يكافئوا العاملين على جهودهم، ويريد زملاء العمل أن يحتفلوا بمناسبات خاصة، ويريد العمال أن يأخذوا معهم إلى البيت هدايا، ولكن أغلبهم يتناولون المزيد من السكر، وهو ما يغذي انتشار البدانة وتدهور صحة الفم".

ويضيف أن حوالي 56 ألف شخص بالغ في بريطانيا يذهبون إلى المستشفى سنويا من أجل علاج تسوس الأسنان.

ويتابع البروفيسور هانت أن "عادة تناول الحلويات تضع عراقيل أمام الذين يبذلون جهودا مضنية لتخلص من الوزن الزائد، أو الذين يسعون إلى تحسين حالتهم الصحية، وكم منا بدأ حميات ثم انهار أمام لذة أنواع الحلويات والشوكولاتة المغرية.

أطباق الفواكه

ولا يرى البروفيسور هانت أن الحلويات ستختفي من احتفالات أماكن العمل، ولكنه يدعو إلى أن تشترى بحجم أصغر، ولا تؤكل إلا مع الغداء.

وينصح أطباء الأسنان بالتقليل من السكريات والنشويات بين الوجبات، لأنها تغذي البكتيريا التي تنتج الأحماض التي تسوس الأسنان.

وبدل تناول حلويات بالفراولة أو الشوكولاتة، يقول البروفيسور هانت: "من الأفضل على العاملين المحتفلين في أماكن عملهم أن يتناولوا أطباقا من الفواكه أو الجوز أو الأجبان".

ويضيف أنه "على أصحاب العمل المسؤولين أن يبادروا بتجنب تقديم الحلويات في اجتماعاتهم".