محكمة برازيلية تقضي بتجميد أموال فيسبوك لخلاف على تطبيق "واتساب"

مصدر الصورة AP
Image caption تتخذ السلطات البرازيلية إجراءات ضد فيسبوك منذ رفض الشركة إطلاع الشرطة على رسائل مشتبهين يستخدمون واتساب

قضت محكمة برازيلية بتجميد 6.07 مليون دولار من أموال موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك على خلفية النزاع بين السلطات البرازيلية والشركة العملاقة بخصوص خدمة الرسائل المؤمنة على تطبيق "واتساب" التي أرادت السلطات الإطلاع عليها للانتهاء من تحقيقات في قضية جنائية.

وقالت الشرطة الفيدرالية في البرازيل إن فيسبوك، التي تملك تطبيق واتساب، رفضت إطلاعها على رسالة خاصة لمستخدمين اتهمتهم بأنهم تجار مخدرات.

وقال وكالة أنباء رويترز إن الشرطة كانت تحتاج إلى تلك الرسائل لربط بين المتهمين الجنائيين الموجودين رهن الاحتجاز وغيرهم من المشتبه في تورطهم في أنشطة المخدرات خارج السجون.

وامتنعت فيسبوك عن التعليق على قرار المحكمة البرازيلية.

وتساوي قيمة الأموال التي جمدتها المحكمة قيمة غرامة سددتها الموقع العملاق للتواصل الاجتماعي كعقوبة "لازدراء القضاء" منذ خمسة أشهر، وفقا لوكالة الأنباء البرازيلية المحلية جي وان.

ونُفذ قرار تجميد أموال واتساب بمنع فيسبوك من التحكم في هذه القيمة من حسابها في البنوك البرازيلية لأن تطبيق "واتساب" ليس لديه حساب بنكي في البلاد.

ويتمتع واتساب بشعبية كبيرة بين البرازيليين، ويبلغ عدد مستخدميه في البلاد نحو 93 مليون شخص، بحسب تقديرات.

وفي مارس/ آذار، ألقت السلطات البرازيلية القبض على دييغو دوزدان، نائب رئيس فيسبوك في أمريكيا اللاتينية، عقب رفض الشركة التعاون مع السلطات في ضوء القرارات الصادرة من المحكمة بخصوص قضية تهريب المخدرات.

ووصفت الشركة الأمريكية العملاقة المشغلة لأكبر موقع تواصل اجتماعي في العالم القبض على مسؤولها في البرازيل بأنه "إجراء متطرف وغير لائق".

وقالت الشركة، في ذلك الوقت، إنها على استعداد للرد على أي تساؤلات للسلطات البرازيلية.

المزيد حول هذه القصة