تنزانيا تحظر تدخين "الشيشة"

مصدر الصورة GETTY IMAGES
Image caption الأطباء يقولون إن هناك سوء فهم بأن النرجيلة أقل ضررا من السجائر

حظرت تنزانيا تدخين النرجيلة (الشيشة) بسبب مخاوف من ارتباطها بالمخدرات والكحوليات.

وأمهلت الحكومة أصحاب الأعمال في دار السلام ،كبريات مدن البلاد، أسبوعا لوقف مبيعات الشيشة.

وقد أصبح تدخين الشيشة يحظى بشعبية بشكل متزايد بين الشباب في تنزانيا.

ولكن تسود مخاوف متزايدة من أن يكون تدخين التبغ بطعم الفواكه مجرد غطاء لتناول الكحول والمخدرات.

وتقول تولانانا بوهيلا مراسلة بي بي سي في دار السلام إن هناك حالات لبعض المستخدمين الذين يستبدلون الماء بماء مخلوط بالكحول أو الماريجوانا.

ونسبت الأنباء لرئيس وزراء تنزانيا قاسم ماجالاوي القول إن تدخين النرجيلة يقتل الأجيال المقبلة.

يذكر أن تدخين النرجيلة شائع في العديد من الدول العربية وهو يرتبط عادة في تنزانيا بالجاليات العربية والآسيوية.

ومع ذلك، وكما هو الحال في أوروبا، حظى تدخين النرجيلة بشعبية متزايدة في السنوات الأخيرة.

مصدر الصورة GETTY IMAGES
Image caption تدخين النرجيلة حظي بشعبية في تنزانيا في السنوات الأخيرة

وحذر نشطاء الصحة في بريطانيا من مخاطر تدخين النرجيلة.

ويقول الأطباء إن هناك "سوء فهم" بأن النرجيلة ليست بنفس ضرر السجائر، وتقول مؤسسة القلب في بريطانيا إن جلسة تدخين النرجيلة لمدة ساعة تعادل تدخين أكثر من 100 سيجارة.

وتضيف مؤسسة القلب في بريطانيا:" عادة يحوي تبغ النرجيلة على تبغ السجائر لذلك فإنها مثل السجائر تحوي نيكوتين وقطران وأول أكسيد الكربون ومعادن ثقيلة مثل الزرنيخ والرصاص."

وتابعت:" ونتيجة لذلك فإن مدخني الشيشة يتعرضون لخطر الإصابة بنفس الأمراض التي يتعرض لها مدخنو السجائر مثل مرض القلب والسرطان وأمراض التنفس ومشاكل خلال الحمل."