تصميم سمكة اصطناعية مصغرة "أملا في فهم أفضل لوظائف القلب البشري"

مصدر الصورة Harvard
Image caption يأمل الباحثون أن تمكن السمكة الآلية من فهم قدرة القلب البشري على ضخ الدم بشكل أفضل.

صمم علماء سمكة لخم اصطناعية على أمل أن تساعد على فهم وظائف القلب البشري بشكل أفضل.

وتتحرك السمكة الآلية المصغرة، التي يبلغ حجمها نحو عُشر حجم السمكة الحقيقية، باستخدام خلايا قلب مأخوذة من جرذ.

ويأمل الباحثون أن تتيح السمكة المبتكرة فهما أفضل لقدرة القلب البشري على ضخ الدم وأثر ذلك على أمراض القلب.

ونشر البحث في دورية ساينس العلمية.

وقال البروفيسور كيفين كيت باركر، وهو من جامعة هارفارد إن ثمة تشابه بين الجهاز العضلي في سمكة اللخم وما يقوم به القلب، موضحا "إنه يحرك السوائل".

ووضع العلماء النموذج الآلي، الذي يحتوي على هيكل عظمي ذهبي وطبقة واحدة من 200 ألف خلية من خلايا القلب، داخل مادة هلامية شبيهة بتلك المادة المستخدمة في زراعة الثدي.

مصدر الصورة Science Photo Library
Image caption يبلغ حجم السمكة الآلية نحو عُشر حجم السمكة الحقيقية.

وتزن السمكة الصناعية في شكلها النهائي 10 غرامات، ويبلغ طولها 16 ملليمترا. وتم تعديل الحمض النووي لخلايا القلب ليستجيب للضوء.

مطاردة الضوء

ويقول البروفيسور باركر: "حينما يكون لدينا ضوء أمام السمكة، نقوم بتنشيط إشارة كهربية في النسيج، وتقوم بدورها بالانتشار مثل موجة داخل الجهاز العضلي".

ويتركب كل نصف من نصفي السمكة الآلية من خلايا قلب مختلفة حساسة لموجات ضوئية معينة. وباختيار الموجات المناسبة، يستطيع العلماء توجيه السمكة في الاتجاه الذي يريدون.

وقال البروفيسور باركر: "نحن نفترض أن القلب ينبض بنفس الطريقة في كل نبضة".

"لكن إذا تحدثت إلى جراحي القلب والأوعية الدموية سيخبرونك بغير ذلك، إنه ينبض دائما بطريقة مختلفة".

المزيد حول هذه القصة