"صائدا بوكيمون" يتعرضان لإطلاق نار في فلوريدا دون ان يشعرا

مصدر الصورة Getty
Image caption حققت لعبة بوكيمون جو أرباحا لأسهم شركة ننتندو المنتجة لها تجاوزن سبعة مليارات دولار في يومين فقط

قالت الشرطة في ولاية فلوريدا إن شابين تعرضا لإطلاق النار أثناء لعبهما "بوكيمون جو" بعد أن ظن أحد السكان أنهما لصان يحاولان سرقة منزله لكنهما لم يلحظا ذلك حسب ماقال والد أحدهما.

وقال الرجل إنه أطلق النار على السيارة لرفض الشابين التوقف بناء على طلبه، لكنه أكد أنهما لم يصابا بأذى جراء إطلاق النار.

وأضاف أنه سمع أحدهما يقول للآخر: "هل عثرت على شيء؟".

واستغلت الشرطة الحادث لإصدار إرشادات للشباب والكبار حول كيفية التعامل مع اللعبة الإليكترونية بالطريقة الصحيحة.

وقالت الشرطة إنها تلقت مكالمة هاتفية من والدي أحد الشابين بعدما لاحظا أن طلقات الرصاص تسببت في تلف أحد إطارات السيارة.

وقال والدا الشابين إن أبناءهما لم يدركا أن أحدا أطلق عليهما النار، وهو مايرجح أن الرجل أراد إخافتهما ليس إلا.

وتضمنت إرشادات استخدام لعبة بوكيمون جو التي أصدرها مكتب رئيس الشرطة مقاطعة فلاغلر في فلوريدا ما يلي:

- كن على علم بما يحيط بك من أشياء طوال الوقت.

- لا تقد السيارة، أو الدراجة، أو تستخدم لوح التزلج أثناء اللعب.

- لا تسلسل أو تعدي على الأملاك الخاصة بالغير.

- كن على دراية بالأماكن التي قد يقع فيها صائدو البوكيمون ضحايا للجريمة.

وينصح رئيس الشرطة في مقاطعة فلاغلر آباء وأمهات صائدو البوكيمون بما يلي

- أن يتحدثوا مع أبناءهم عن الغرباء والحدود التي يجب مراعاتها مع الآخرين.

- وأن يكونوا على علم بالطرف الثالث الذي يطور برمجيات التطبيقات وأن يتواصلوا معه حتى يعزز تجربة اللعب لأن أغلبها تمكن من الحصول على البيانات الشخصية للآخرين.

مصدر الصورة Getty
Image caption أصدرت شرطة إحدى مقاطعات ولاية فلوريدا إرشادات تتبع أثناء لعب بوكيمون جو من بينهاعدم الانشغال باللعبة أثناء القيادة أو التزلج

وقال موقع سيميلار ويب إن الناس بدأوا يقضون وقتا أطول في لعب بوكيمون جو أكثر من الوقت الذي يقضونه في استخدام تطبيقات سنابشات، وإنستغرام، ووتساب.

وثُبت تطبيق لعبة بوكيمون جو على عدد كبير من الهواتف الذكية التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد في الولايات المتحدة يفوق العدد الهواتف التي تثبت عليها المستخدمون تطبيق المواعدة "تندر".

المزيد حول هذه القصة