ولاية هندية تخصص ملايين الدولارات للبحث عن "نبتة الحياة" الاسطورية في الهيمالايا

مصدر الصورة AFP
Image caption سيتركز البحث في منطقة دروناجيري، إحدى أعلى القمم في الهيمالايا قرب الحدود الصينية

تعتزم ولاية اوتاراخند في شمال الهند إطلاق عملية بحث في جبال الهيمالايا، ستكلف ملايين الدولارات، عن نبتة اسطورية يعتقد أنها تحافظ على الحياة، حسب تصريحات وزير في حكومة الولاية الخميس.

وستنفق الولاية مبلغ 250 مليون روبية (37 مليون دولار) من ميزانية الولاية بحثا عن عشبة "سانجيفاني بوتي"، التي ورد ذكرها في نص ملحمة "رامايانا" الهندية القديمة المكتوبة بالسنسكريتية، بوصفها العشبة التي أعادت الحياة لأخ الأله.

وعلى الرغم من وجود الكثير من الأعشاب التي لها استخدامات طبية في الهيمالايا، ليس ثمة دليل واضح على وجود هذه النبتة، التي لم فشل الباحثون القدماء والمعاصرون في العثور عليها.

ونقلت وكالة فرانس برس عن سوريندرا سينغ نيغي، الوزير في حكومة الولاية لشؤون الطب البديل، قوله " علينا أن نحاول ولن تذهب جهودنا هباء، إذا امتلكنا التصميم فسنجدها بالتأكيد".

وأوضح الوزير أن البحث سيتركز في منطقة دروناجيري (إحدى أعلى القمم في الهيمالايا قرب الحدود الصينية) وهو الجبل الذي ورد ذكره في ملحمة رامايانا بوصفه موطنا لهذه العشبة السحرية. وقال نيغي "لقد خصصنا 250 مليون روبية، ميزانية أولية للمشروع".

وسيبدأ العلماء العمل في آب/أغسطس، حسب الوزير الذي أضاف أن الحكومة المركزية رفضت تمويل المشروع.

مصدر الصورة Getty
Image caption تكثر في جبال الهيمالايا الأعشاب التي لها استخدامات طبية

وتقول النصوص القديمة أن نبتة الحياة تلك، تمتلك خصائص إعادة الحياة، وتنمو في الجبال العالية في الهيمالايا وتتوهج في الظلام.

وطبقا لنص ملحمة رامايانا فإن الأله راما كلف هانومان، الإله القرد، بجلب هذه العشبة بعد أن قال له معالج بالاعشاب إنها ستعيد الحياة لأخيه لاكسمان.

لكن هانومان فشل في التعرف على النبتة، فاقتلع الجبل كله من جذوره وحمله آلاف الأميال من أجل معالجة الأمير الذي اصيب بجروح قاتلة في معركة مع الأشرار في منطقة في ما يعرف اليوم بسريلانكا. ويعتمد نظام الطب الهندي القديم ايورفيدا، وعمره 5 آلاف عام، على الأعشاب لمعالجة الأمراض، وشهدت فترة حكومة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي إحياء للعلاج به.

المزيد حول هذه القصة