بريطانيا تنصح الحوامل بتأجيل سفرهن لفلوريدا بسبب فيروس زيكا

نصحت هيئة الصحة العامة في إنجلترا النساء الحوامل بتأجيل سفرهن غير الضروري إلى ولاية فلوريدا الأمريكية بسبب مخاوف من الإصابة بفيروس زيكا.

وعدلت بريطانيا تحذيرها في أعقاب تأكيد فلوريدا رصد أربع حالات إصابة مع تزايد الاحتمالات بأن يكون البعوض الأمريكي حاملا للفيروس.

وكانت الولايات المتحدة قد رصدت حالات إصابة سابقة بالفيروس نتيجة انتقال عدوى من الخارج.

ويتسبب فيروس زيكا في حالات إعياء متوسطة عند أغلب المرضى، لكن يُرجح أنه يتسبب في تشوهات في رؤوس الأطفال حديثي الولادة.

وقال المركز الأمريكي للسيطرة على الأمراض إنه لا يتوقع تفشيا كبيرا لفيروس زيكا في الولايات المتحدة، لكنه مستعد لمواجهة مجموعة صغيرة من حالات الإصابة بالعدوى.

وأعلنت فلوريدا تعزيز جهود مكافحة البعوض، غير أن السياسيين حريصون على تطمين السائحين بأن زيارة الولاية آمنة.

وقال بول كوسفورد، المدير الطبي ومدير حماية الصحة في هيئة الصحة العامة في إنجلترا، إن الخطر في فلوريدا يعتبر "معتدلا"، وهذا يعتمد على عدد الحالات وتدابير السيطرة.

وأضاف :"ننصح الحوامل بالتفكير في تأجيل سفرهن غير الضروري، كما ننصح جميع المسافرين بتجنب لسعات البعوض".

وقال إن هيئة الصحة العامة في إنجلترا تراقب الوضع الدولي عن كثب.

مصدر الصورة Getty

معدلات الخطر

ويعتمد تحذير هيئة الصحة العامة في إنجلترا على قائمة من الدول والأراضي التي ينشط فيها حاليا فيروس زيكا والتي تخضع لتصنيف المركز الأوروبي للسيطرة على الأمراض.

وتصنف فلوريدا ضمن المناطق ذات معدلات الخطر المعتدلة من حيث تفشي فيروس زيكا، إلى جانب غينيا بيساو وأندونيسيا والفلبين.

كما تصنف الكثير من المناطق الأخرى، من بينها دول في أمريكا الجنوبية والوسطى والكاريبي، ضمن معدلات الخطر "المرتفعة".

وتتركز التحذيرات بالنسبة للحوامل في هذه الدول على تأجيل السفر غير الضروري بدلا من التفكير فقط في تأجيل السفر.

كما عدلت هيئة حماية الصحة في اسكتلندا تحذيرها بالنسبة للمسافرين في أعقاب تأكيد ظهور حالات إصابة بفيروس زيكا في فلوريدا، ووفرت روابط توجيهية من هيئة الصحة العامة في إنجلترا على مواقع هيئة الصحة العامة في ويلز وهيئة الصحة العامة في أيرلندا الشمالية.

وفيما يتعلق ببريطانيا قال كوسفورد إن أكثر من 50 حالة شخصت إصابتها بالمرض سجلت منذ يناير/كانون الثاني، غير أن الخطر بالنسبة لبريطانيا مازال ثابتا دون تغيير.

وقال إن ثمة توقعات بعودة عدد صغير من المسافرين المصابين بعدوى فيروس زيكا إلى بريطانيا، غير أن الخطر بالنسبة للسكان على نطاق أوسع "منخفض للغاية" نظرا لأن البعوض الذي يساعد في انتشار الفيروس غير موجود في بريطانيا.

وأضاف : "إذا عدت مؤخرا من منطقة ينتشر بها حاليا الإصابة بفيروس زيكا وأصبت بحمى أو مرض أشبه بالإنفلونزا، فعليك استشارة الطبيب دون تأخير لاستبعاد الإصابة بمرض الملاريا مع ذكر آخر مرة سافرت فيها إلى هذه المنطقة".

المزيد حول هذه القصة