إغلاق موقع "غوكر" الأمريكي بعد إعلان إفلاسه

مصدر الصورة Reuters
Image caption نيك دينتون مؤسس موقع غوكر

أعلن موقع "غوكر" الإخباري الأمريكي أنه سيغلق الأسبوع المقبل، بعد أيام من إعلان شركة "يونيفيجن" شراء مجموعة "غوكر ميديا".

جاء ذلك في رسالة نشرها مؤسس غوكر ميديا، نيك دينتون، للموظفين على الموقع الإلكتروني، ظهر الخميس.

ووافقت مجموعة يونيفيجن الإعلامية على شراء "غوكر ميديا" في صفقة بلغت قيمتها 135 مليون دولار في مزاد علني بسبب الإفلاس.

وأعلن غوكر إفلاسه بعد خسارته قضية انتهاك خصوصية بقيمة 140 مليون دولار رفعها لاعب المصارعة السابق هالك هوغان، ومولها المؤسس المشارك في موقع "باي بال" بيتر ثيل.

وموّل ثيل قضية هوجان وقال إنه يرغب في الحد من المضايقات التي يسببها الموقع، وذلك بعدما نشر الموقع تقريرا كشف فيه عن الميول المثلية لثيل.

ويشتهر موقع غوكر التي تأسس منذ 14 عاما بنهج بلا قيود على النشر وكتابة التقارير، بما في ذلك نشر الشائعات عن المشاهير ورجال الأعمال.

وتُعرف مجموعة يونيفيجن بصورة كبيرة بأنها أكبر شركة إعلامية ناطقة باللغة الأسبانية في الولايات المتحدة، وتمتلك كذلك 40 في المئة من حصة موقع الأخبار الساخرة "ذا أونيون".

وأعرب الموظفون في غوكر على حساباتهم في موقع تويتر عن حزنهم بشأن قرار إغلاق غوكر والمواقع التابعة للشركة الأم.

ضائقة مالية

وأقيمت دعوى قضائية ضد غوكر رفعها هالك هوغان، واسمه الحقيقي تيري بولليا، بعدما نشر الموقع مقطع فيديو لهوغان خلال علاقة جنسية مع زوجة صديق في عام 2007.

وانتهت المحاكمة التي امتدت ثلاثة أسابيع بحكم لصالح لاعب المصارعة السابق، وأمرت غوكر بدفع تعويض بقيمة 115 مليون دولار وكذلك تعويضات جزائية بقيمة 25 مليون دولار.

وطلبت غوكر من القاضي إعادة المحاكمة، لكن الطلب رفض.

ومع ذلك، توقع كثير من الخبراء إلغاء الحكم الأصلي في درجة الاستئناف.

المزيد حول هذه القصة