تراجع أسهم سامسونغ بسبب مخاوف من غلاكسي نوت 7

لم تذكر الشركة أسباب التراجع الذي تشهده أسهمها في الأسواق مصدر الصورة Ariel Gonzalez
Image caption لم تذكر الشركة أسباب التراجع الذي تشهده أسهمها في الأسواق

أفادت أنباء من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة بأن غلاكسي نوت 7 "يحترق" خلال الشحن أو بعده مباشرة، وذلك بعد أن ظهرت صور وفيديوهات تم تداولها على الانترنت هواتف من نوع غلاكسي نوت 7 محترقة.

وعقب ذلك تراجعت أسهم سامسونغ في الأسواق، بعد أن قررت وقف توزيع شحنات من هواتفها الذكية الأخيرة، وهوالقرار الذي لم تكشف الشركة عن سببه.

وقالت سامسونغ :" إن شحنات الهاتف غالاكسي نوت 7 تم تعليقها مؤقتا، من أجل إخضاعها لمزيد من الفحوصات الفنية."

ومع ذلك، لم يتضح ما إذا كان قرار التأجيل تقف وراءه تلك الصور التي انتشرت عبر صفحات الإنترنت لأجهزة غلاكسي نوت 7 المحترقة.

وتراجعت الأسهم أكثر من 3.5 بالمئة في سول، قبل أن تتعافى جزئيا لتغلق على تراجع بنسبة اثنين في المئة.

وقالت شركة سامسونغ إس دي آي، التابعة لسامسونج في تصريحات لوكالة رويترز للأنباء إنها الموردة لبطاريات غلاكسي نوت 7 وإنها لم تتلق معلومات بشأن وجود عيوب فيها.

اشتعال النار

مصدر الصورة Ariel Gonzalez
Image caption صور احتراق هاتف غلاكسي نوت 7 انتشرت على صفحات الإنترنت واعتبرها الخبراء محرجة لسامسونغ

وقام أحد مستخدمي يوتيوب تحت اسم أريل غونزاليس، ويقول إنه يعيش في الولايات المتحدة، بتحميل فيديو في 29 أغسطس/آب يظهر جهازا من هذا النوع وقد احترقت حافظته المطاطية.

ويقول إنه بعد بدء شحن الجهاز " اشتعلت فيه النار" مشيرا إلى أنه لم يصب بأذى ولكن سجادته احترقت.

ووفقا لوكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية فإنه بحلول 24 أغسطس/آب كان قد تم تسجيل خمس حالات على الأقل زعم أصحابها أن أجهزتهم "انفجرت".

وتم نشر المزيد من صور هاتف غلاكسي نوت 7 المحترقة على موقع التواصل الاجتماعي الكوري الشهير "كاكاوو ستوري" قبل يومين.

بين سامسونغ وآبل

مصدر الصورة DREW ANGERER
Image caption الأنباء تشير إلى أن المشكلة في بطارية غلاكسي نوت7

وفي الوقت الذي يعاني فيه آخر منتج من منتجات سامسونغ من الهواتف الذطية مشكلة الاحتراق، فإن شركة آبل المنافسة القوية لسامسونغ تستعد لتنظيم عرض لآخر إصداراتها من هاتف آيفون الشهير، وذلك في السابع من أيلول/ سبتمبر الجاري.

وعلق روبرتا كوزا مدير البحوث في مركز غارنر للبحث في مجال التكنولوجيا عن هذا التوقيت بأنه "أسوء ما يمكن أن يحدث لسامسونغ بعد ظهور خبر احتراق أجهزتها أثناء الشحن.

وأضاف كوزا:" إذا كانت سامسونغ بصدد سحب هذا الجهاز فعليها أن تفعل ذلك بسرعة، لأن مثل هذه الأمور تكون مدمرة للغاية، فقد استقبل الناس هاتف غلاكسي نوت 7 الذكي بحفاوة كبيرة، عندما أطلق في وقت سابق من الشهر الحالي، لذلك فإنها لحظة حرجة للشركة."

المزيد حول هذه القصة