الباندا العملاقة لم تعد مهددة بالإنقراض

مصدر الصورة .
Image caption لا توجد أرقام دقيقة عن عدد صغار الباندا، إلا أن التقديرات ترفع العدد الإجمالي للباندا العملاقة إلى 2.060.

لم تعد الباندا العملاقة من الحيوانات المهددة بالانقراض وذلك بعد جهود دعاة حماة البيئة التي استمرت لمدة عقدين من الزمن.

وقد تغير وضع الباندا العملاقة من حيوان " مهدد بالانقراض" إلى حيوان "عرضة للخطر" بسبب تراجع عدد السكان في الصين.

وأعلن عن تغيير صفة الباندا في آخر تحديث للقائمة الحمراء للاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة، إلا أن هذا التحديث جلب أخباراً سيئة، فالغوريلا الشرقية، أضحت اليوم من الحيوانات المهددة بالانقراض.

وأدت الجهود التي بذلتها الصين – التي تتخذ الباندا العملاقة حيوانها الوطني – إلى زيادة أعدادها ليصل إلى 1.864 باندا بالغة.

ولا توجد أرقاماً دقيقة عن عدد صغار الباندا، إلا أن التقديرات ترفع العدد الإجمالي للباندا العملاقة إلى أكثر من ألفين.

وقال الاتحاد الدولي للحفاظ على البيئة إن " هناك أدلة تثبت ازياد أعدادها".

وأضاف أن " جهود الصين للحفاظ على الباندا العملاقة تكللت بالنجاح".

وأوضح أن "الانتعاش في عدد الباندا العملاقة لن يكون إلا لفترة وجيزة وذلك بسبب التغييرات المناخية حيث من المتوقع أن يُقضي على ثلث عدد الباندا خلال الثمانين عاماً المقبلة.

وقال انغير اندريسين من الاتحاد الدولي للحفاظ على البيئة إنه " أشعر بالحزن بعد معرفتي بأن أعداد الغوريلا انخفض 70 في المئة خلال العقدين الأخيرين".

وتتضمن لائحة القائمة الحمراء للاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة 82.954 نوعاً من النباتات والحيوانات، كما أن ثلثهم 23.928 مدرجين تحت الكائنات المهددة بخطر الانقراض.

مصدر الصورة .