"النهر الأحمر" في روسيا "لا يهدد" البشر أو الحياة البرية

مصدر الصورة AFPGREENPEACW
Image caption نفت الشركة في بادئ الأمر مسؤوليتها عن تغير لون مياه النهر

اعترفت أكبر شركات إنتاج النيكل في العالم بأن تسربا بأحد منشآتها كان السبب وراء تحول مياه نهر في المنطقة القطبية الشمالية الروسية إلى اللون الأحمر.

وقالت شركة "نوريلسك نيكل" إن الأمطار الغزيرة في الخامس من سبتمبر/ أيلول الجاري تسببت امتلاء "سد الترشيح" بمحطة ناديجدا عن آخره وفيضانه إلى نهر دالديكا.

لكن الشركة أكّدت أن ما حدث لا يشكل خطرا على الإنسان ولا الحياة البرية في محيط النهر.

وكانت نوريلسك نيكل قد نفت بشدة مسؤوليتها عن تغير مياه النهر إلى اللون الأحمر الأسبوع الماضي.

وقال ناشط بجماعة "غرين بيس" في روسيا إن من المبكر تحديد الأثر المحتمل للتسرب على مياه النهر.

وأضاف أليكسي كايسليوف لوكالة أنباء فرانس برس "لا يمكن القول إنها مسألة بسيطة".

وأشار إلى أن نوريلسك نيكل تسيطر على شبه جزيرة تايمير، موقع الحادث، وهو ما يعيق المحققين عن أداء عملهم الذي يستهدف كشف أي تلوث ناجم عن منشآت الشركة.

ورجح مسؤولون بوزارة البيئة الروسية الأسبوع الماضي أن يكون تسرب لملوثات كيماوية من أنبوب في الموقع الصناعي وراء تحول مياه النهر إلى لون الدم.

ونفت الشركة العملاقة مثل هذه المزاعم، كما نشرت صورا تظهر مياه النهر بحالتها الطبيعية في السابع من سبتمبر/ أيلول.

واتهمت جماعات من السكان الأصليين بالمنطقة الشركة بالتهاون في معايير السلامة.

المزيد حول هذه القصة