طابعات إتش بي ترفض خزانات الحبر الرخيصة

مصدر الصورة PA
Image caption إتش بي تدخل تحديثات لمنع استخدام أحبار بديلة على طابعاتها

اكتشف عدد من مستخدمي طابعات هيوليت باكارد (إتش بي) أنها لا تتعرف على خزانات الحبر غير الأصلية في 13 سبتمبر/ أيلول الجاري.

وقالت شركة 123inkt الهولندية المتخصصة في بيع حبر الطابعات إنها تلقت حوالي ألف شكوى من مستخدمي إتش بي في يوم واحد.

وبحسب إتش بي، فإنه أثناء التحديث الأخير لبرمجيات تشغيل طابعاتها، جرى تغيير الإعدادات بحيث لا تتصل الطابعة إلا بخزانات الحبر التي تنتجها إتش بي، والمزودة بشرائح خاصة.

كما أشارت الشركة إلى أن بعض الطابعات كانت تحتوي بالفعل على هذه الخاصية ضمن إعدادات التشغيل.

وشككت 123inkt في صدور تحديث لبرمجيات التشغيل منذ مارس/ آذار الماضي، ورجّحت أن التغيير كان مبرمجا مسبقا ليبدأ تشغيله هذا الشهر.

وقالت إتش بي إن هذه التحديثات طُرحت على مراحل، لكنها لم تعلّق على التوقيت الخاص بآخر تحديث.

وجاء في بيان للشركة أن "الغرض من هذه التحديثات هو حماية ابتكارات إتش بي وحقوق الملكية الفكرية الخاصة بها".

وأثار الأمر استياء بعض المستخدمين، وذلك لأن خزانات الحبر الأصلية من إتش بي باهظة الثمن مقارنة بغيرها من الخزانات غير الأصلية.

مشكلة خزانة الحبر

مصدر الصورة Getty
Image caption ينتج عن تحديث برمجيات تشغيل الطابعات مشكلات تمنع استخدام أحبار غير أصلية

وتضمنت رسائل التنبيه إلى وجود خطأ، والتي تظهرها الطابعات، عبارات مثل "مشكلة في خزانة الحبر"، و"خزانة أو أكثر من مفقودة أو تالفة"، و"خزانة من طراز قديم".

وقال عضو في منتدى دعم إتش بي إن برمجيات تشغيل الطابعة حُدثت "دون طلب إذن" منه، كما ظهرت له رسالة تشير إلى أن خزانة الحبر تالفة.

وأضاف أنه "لابد أن آخرين واجهوا نفس المشكلة. هل هناك طريقة توقف إتش بي عن فعل ذلك بمن اشتروا طابعاتها؟".

وكانت الطرازات التي تأثرت بتحديث البرمجيات هي إتش بي أوفيس جيت، وأوفيس جيت برو، وأوفيس جيت برو إكس.

وقالت إتش بي لبي بي سي إن خزانات الحبر المزودة بالشرائح الإليكترونية لا زالت تعمل بعد إعادة تزويدها بحبر بديل.

وأضافت الشركة أنه "في حالات كثيرة، كانت هذه الخاصية مثبتة بالطابعات، بالإضافة إلى ظهورها في طابعات أخرى عن طريق تحديث برمجيات التشغيل".

نتيجة غير متعمدة

وقالت شركة 123inkt إن لديها القدرة على تطوير شرائح إليكترونية تتوافق مع الطابعات، وأنها بصدد إنتاجها، لكن المشكلة مألوفة.

وأضافت أن "مصنعو الطابعات يصدرون تحديثات لبرمجيات التشغيل بصفة دورية، زاعمين أن بوسعهم تحسين التشغيل أو حل مشكلات أمنية".

وتابعت "غالبا ما تكون النتيجة غير المقصودة هي عدم صلاحية خزانات الحبر الرخيصة غير الأصلية للتشغيل، وظهور رسائل بوجود خطأ في التشغيل".

المزيد حول هذه القصة