اختبار سيارة ذاتية القيادة بين العامة لأول مرة في بريطانيا

السيارة ذاتية القيادة مصدر الصورة Lutz Pathfinder Project
Image caption ستُصبح السيارة متاحة للعامة خلال العام القادم

اختُبرت سيارة ذاتية القيادة لأول مرة بين العامة في المملكة المتحدة، في مدينة ميلتون كينز.

وتحركت السيارة، وهي كهربائية بمقعدين، في مسافة كيلومتر واحد، على الأرصفة حول محطة قطارات المدينة.

ويأمل الفريق المطور للسيارة في إمكانية طرح 40 منها خلال العام القادم. وقال عن الاختبار إنه "خطوة هامة" نحو ظهور السيارات ذاتية القيادة في شوارع المملكة المتحدة.

وجلس كبار ممثلي المدينة والصحفيون بجانب سائق للأمان على استعداد لتولي القيادة في حالة الطواريء.

وقال مدير برنامج تطوير السيارة، نيل فولتون إن الاختبار "خطوة هامة للسيارات ذاتية القيادة في المملكة المتحدة، وتقوية لمشروع يشمل شركات وخبراء بريطانيين".

والبرنامج الذي يدير القيادة الذاتية في السيارة يُدعى سيلينيام، طوره معهد الروبوتات في جامعة أوكسفورد، ونفذته شركة أوكسبوتيكا التابعة للجامعة. ويستخدم البرنامج بيانات من الكاميرات وأنظمة ليدار للسير في البيئة المحيطة بالسيارة.

وأضاف فولتون: "التكنولوجيا التي طورتها جامعة أوكسفورد ستشغل السيارات ذاتية القيادة حول العالم، وسيتوسع المشروع لبرنامج أكبر لتجربة السيارات ذاتية القيادة في المملكة المتحدة. هذا النوع من السيارات سيُطرح في بريطانيا، وما عرضناه اليوم يعتبر خطوة كبرى في هذه الرحلة".

مصدر الصورة Lutz Pathfinder Project
Image caption قال الفريق المطور للسيارة إن رد فعل العامة كان "إيجابيا للغاية"

الخرائط الافتراضية

والحكومة البريطانية حريصة على تطور تكنولوجيا السيارات ذاتية القيادة، وأطلقت مطلع هذا العام مشروعات تغيير لقواعد التأمين ولوائح السيارات، بحيث تسمح باستخدام السيارات ذاتية القيادة بحلول عام 2020. كما أعلنت الحكومة السماح باختبار هذا النوع من السيارات في الطرق بدءا من العام القادم.

والتجربة التي أُجريت في ميلتون كينز هي نتاج 18 شهرا من التخطيط، الأمر الذي تطلب رسم خرائط افتراضية للمدينة، بالإضافة إلى تعاون دؤوب مع مجلس المدينة للتأكد من سلامة السيارات، ومطابقتها للوائح، وكي تكون مقبولة بالنسبة للعامة.

وقال فولتون إن رد فعل العامة نحو السيارة كان "إيجابيا بشدة". وتستمر التجربة على مدار ثلاثة أيام.

فرص كبرى

وقال وزير الأعمال والطاقة البريطاني، غريغ كلارك، إن اختبار السيارة ذاتية القيادة "دليل أكبر على أن بريطانيا في صدارة الابتكار. والسوق العالمي للسيارات ذاتية القيادة يقدم فرصا كبرى لشركات السيارات والتكنولوجيا".

وأضاف: "كما أن البحث الذي طور هذه التكنولوجيا والبرنامج الذي يدير السيارة ستكون له تطبيقات تفوق السيارات ذاتية القيادة".

وتجرى اختبارات أخرى في بريطانيا للسيارات ذاتية القيادة، في لندن وبريستول. ومن المنتظر إجراء اختبارات بين العامة خلال الأشهر القادمة.

المزيد حول هذه القصة