بريطانيا ترفض دخول نيجيرية أرادت التبرع بخلاياها لشقيقتها

مصدر الصورة ACLT
Image caption ماي براون شُخصت بالإصابة بسرطان الدم في يونيو/ حزيران 2015

رفضت السلطات البريطانية منح امرأة نيجيرية تأشيرة دخول إلى المملكة المتحدة للتبرع بخلايا نخاعية لشقيقتها المصابة بسرطان الدم (اللوكيميا)، حسبما ذكرت منظمة خيرية.

وقالت ماي براون (23 عاما)، من مدينة ويماوث في مقاطعة دورست البريطانية، إن طبيبتها الخاصة أبلغتها بأن أنسجة شقيقتها مارثا تتطابق مع أنسجتها بنسبة 100 في المئة.

وقال "صندوق مكافحة سرطان الدم في منطة الكاريبي الأفريقية" إن مارثا مُنعت من منح تأشيرة دخول إلى بريطانيا بسبب تدني دخلها الشهري.

وقالت وزارة الداخلية إن قوانين الهجرة تُطبق على جميع طلبات الحصول على تأشيرة.

مصدر الصورة ACLT
Image caption براون، وهي أم لطفلة تبلغ عامين، تتلقى العلاج في مستشفى كينجز كوليدج في لندن

وأُبلغت براون، التي تتلقى العلاج في مستشفى كينجز كوليدج في لندن، بأن هناك فرصة واحدة فحسب للنجاة من خلال إجراء عملية عاجلة لزرع خلايا جذعية.

ووأضحت الفحوصات الطبية أن أنسجة مارثا متطابقة تماما، لكنها مُنعت من منح تأشيرة دخول لأن راتبها البالغ 222 دولارا شهريا كمعلمّة متدنٍ للغاية، بحسب المنظمة.

وقالت المنظمة إن براون عرضت تحمل جميع تكاليف إقامة شقيقتها.

وأطلقت المنظمة عريضة احتجاج على الإنترنت، ووقعها ما يزيد عن 2000 شخص، لتعديل قرار منح التأشيرة.

وقالت وزارة الداخلية إنها لن تدلي بتعليقات بشأن حالات فردية.

وقال متحدث باسمها: "نحن نشعر بالتعاطف مع الحالات التي تحيط بها ظروف إنسانية، غير أن جميع طلبات الحصول على تأشيرة يجب أن تُقيم وفقا لقوانين الهجرة."

وأضاف أن "المسؤولية تقع على الشخص في تقديم الأدلة الداعمة والضرورية لإثبات انطباق الشروط عليه."

المزيد حول هذه القصة