رئدا فضاء صينيان يصلان إلى مختبر الفضاء تيانقونغ 2

وصل رائدا فضاء صينيان إلى مختبر الفضاء " تيانقونغ 2"، وذلك في مهمة تهدف إلى تطوير قدرات الصين في مجال الفضاء.

وانطلقت مركبة الفضاء شنتشو-11 من شمال الصين يوم الاثنين، والتحمت بالمختبر "تيانقونغ 2".

وسوف يقضي رائدا الفضاء، جينغ هاي بنغ وتشن دونغ، 30 يوما في إجراء تجارب فضائية.

وتعتبر هذه أطول رحلة فضاء لرواد صينيين.

وحدث الالتحام على بعد 393 كيلومترا فوق سطح الأرض واستمرت عمليات التحكم عن بعد حوالي ساعتين، بحسب وسائل إعلام محلية.

وبث التلفزيون الرسمي صباح يوم الأربعاء فيديو لوقائع عملية الالتحام ووصول رائدي الفضاء ودخولهما عبر ممر يفضي إلى المختبر بطول كيلومتر واحد وعرض 80 سنتيمترا.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" إن رائدي الفضاء "أرسلا تحياتهما إلى جميع الشعب" أثناء وصولهما إلى المختبر الفضائي.

وسوف يقضي رائدا الفضاء الوقت في إجراء تجارب مختلفة مثل زراعة الأرز و إجراء مسح بالموجات فوق الصوتية لأداء وظائف أجسامهم.

وقال تشينغ هوي شيونغ، خبير معهد الفلسفة الزراعية والنظام البيئي التابع لمعهد شنغهاي للعلوم الحيوية : "يعتبر الأرز غذاء حيويا للصينيين، لذا نأمل في زراعته في الفضاء في المستقبل".

وتعتبر الصين ثالث دول العالم، بعد الولايات المتحدة وروسيا، من حيث إطلاق مهام فضائية مأهولة، كما تعد مركبة الفضاء شنتشو 11 سادس مهمة.

مصدر الصورة Reuters

وتعتزم الصين إنشاء محطتها الفضائية الدائمة بحلول عام 2022 في أعقاب استبعادها من محطة الفضاء الدولية.

وتبذل الصين الأموال والجهود على برنامجها الفضائي، وتعتزم إطلاق نحو 20 مهمة فضائية هذا العام.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة