"تيسلا" تزود كل سياراتها الجديدة بأجهزة القيادة الذاتية

السيارة تيسلا مصدر الصورة Tesla
Image caption السيارة تيسلا 3 هو الأرخص حتى الآن، وسيُزود بالأجهزة الخاصة بالقيادة الذاتية

أعلنت شركة تيسلا لصناعة السيارات الكهربائية أنها تعمل حاليا على تزويد كل سياراتها المصنعة حديثا بالأجهزة اللازمة للقيادة الذاتية.

ورغم تزويد السيارات بالتقنيات اللازمة، من كاميرات ومجسات وأجهزة مسح، إلا أن السيارات ستحتاج إلى سنوات قبل أن تكون ذاتية القيادة بالكامل.

وقدمت تيسلا نظام القيادة الذاتية العام الماضي، أدرجت فيه ببعض الخواص مثل المكابح الأوتوماتيكية. لكن الشركة أوقفت نظام القيادة الذاتية مؤقتا في السيارات الجديدة، بهدف إجراء اختبارات "أكثر صعوبة" على الأنظمة الجديدة.

جمع البيانات

وقال مؤسس شركة تيسلا، إلون موسك، إن أجزاء القيادة الذاتية هي بالأساس "كمبيوتر هائل في سيارة"، وأضاف أن قرار استخدام خاصية القيادة الذاتية على الطرق متروك تماما لهيئات الضبط وعموم الناس.

وفي الوقت الحالي، ستعمل أجهزة القيادة الذاتية في الظل، لجمع المعلومات عن الأوقات التي تساعد فيها التكنولوجيا الحديثة في تجنب الحوادث أو تسببها، حال توليها قيادة السيارة.

وقال موسك إنه يأمل أن تساهم هذه العملية في جمع معلومات تُثبت هيئات الضبط أن تكنولوجيا القيادة الذاتية أكثر أمانا من قيادة البشر للسيارة.

وتحتوي السيارة تيسلا على خاصية القيادة الذاتية في طرازي "إس" و"إكس"، يسمح لها بتغيير خط السير آليا ومواكبة السيارات.

إلا أن السيارة شهدت تراجعا بعد مقتل شخص في مايو/ آيار الماضي، وهو يستخدم خاصية القيادة الذاتية في السيارة تيسلا إس. ونشر المجلس الوطني الأمريكي لسلامة النقل تقريرا أوليا عن الحادث، ورد فيه أن السيارة كانت تزيد من سرعتها لحظات قبل الاصطدام بشاحنة.

وقالت الشركة في حصيلتها المالية إنها لم تحقق أهدافها الإنتاجية، كما تراجعت المبيعات إلى مستويات أقل من المتوقع، وسجلت خسارة لربع العام الثالث عشر على التوالي.

وكشفت تيسلا في أبريل/نيسان الماضي عن خططها لإنتاج السيارة تيسلا 3، وهي السيارة الأقل تكلفة حتى الآن، ومن المقرر إطلاقها العام القادم.

وتشير التقارير إلى تسجيل 400 ألف طلب مسبق عليها حتى الآن. وستحتوي هذه السيارة أيضا على أجهزة القيادة الذاتية الجديدة.

ويبدأ سعر الطرازالأساسي من 35 ألف دولار، ويمكنها السير مسافة 346 كيلومتر للشحنة الواحدة. ويقول المحللون إن سعر ومدى سير السيارة يعتبران عاملي جذب للزبائن الجدد، وقد يزيد من رواج السيارات الكهربائية الأخرى.

وتواجه الشركة منافسات من سيارات كهربائية أخرى أسعارها متقاربة، وستُطرح في الأسواق مبكرا، من بينها السيارة شيفي بولت من جنرال موتورز، وكين إي في 300 من بي واي دي.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة