"انتقام المزارعين" المسؤول عن تناقص النمور الثلجية في آسيا

مصدر الصورة DAVID LAWSON
Image caption صراع الإنسان مع الحياة البرية هو المسؤول عن ارتفاع حالات قتل النمور الثلجية خلال الأعوام الماضية

يقتل الصيادون غير الشرعيين مئات النمور الثلجية سنويا في مناطق الجبال الشاهقة في آسيا، بحسب تقرير جديد لدورية "ترافيك" المختصة بشؤون البيئة.

ويقدر التقرير أن ما لا يزيد عن 4 آلاف نمر لا يزال على قيد الحياة في تلك المناطق.

ويقول خبراء إن السكان المحليين يقتلون قرابة أربعة نمور أسبوعيا انتقاما لافتراس ماشيتهم.

وأثار التقرير مخاوف من تحول تجارة جلود النمور الثلجية غير الشرعية إلى شبكة الإنترنت، هربا من ملاحقة السلطات.

العيش في المرتفعات

ويعيش النمر الثلجي الذي لديه قدرة كبيرة على التخفي والتنكر في نحو 12 دولة تمتد عبر السهول الواقعة على جبال الهيمالايا والتيبت.

ومن بين هذه المناطق؛ الصين وممكلة بوتان ونيبال والهند وباكستان إضافة إلى منغوليا وطاجيكستان وروسيا.

مصدر الصورة ALAMY
Image caption الحيوانات بوسعها أن تبقى على قيد الحياة في البرد القارس بفضل الشعر الكثيف على جسمها وحوافرها

ويعيش النمر الثلجي على مرتفعات يتراوح ارتفاعها بين ألف متر و5400 متر فوق سطح البحر.

وتتمكن النمور الثلجية من حماية نفسها من البرد القارص بفضل كثافة الشعر والفراء الذي يغطي أقدامها وحوافرها، وتتغذى النمور الرحالة على الخراف الزرقاء والماعز الجبلي وغيرها من الحيوانات الصغيرة.

ونظرا لقدرتها على قتل حيوانات تفوقها حجما بثلاثة أضعاف، على رأسها الأغنام والماشية المنزلية، تجد النمور الثلجية نفسها في مواجهة مع الفلاحين في تلك المناطق الجبلية.

ووفقا لهذه الدراسة الحديثة، يُقتل ما بين 221 إلى 450 نمرا ثلجيا كل عام منذ 2008.

ويقول معدو الدراسة إنه في الوقت الذي يعد فيه هذا العدد كبيرا للغاية، تتحمل الصراعات البشرية والحياة البرية الجزء الأكبر من المسؤولية.

ويقول جيمس كامبتون، من دورية "ترافيك" المهتمة بقضايا التجارة غير المشروعة في العالم، إن معظم حالات قتل النمور الثلجية تقع لأسباب انتقامية، وهو ما تظهره غالبية الدراسات والسجلات وآراء الخبراء.

مصدر الصورة ROLLER MA MING
Image caption ثمة إقبال كبير على أسنان النمور الثلجية ومخالبها وعظامها إضافة إلى أسنانها

وأضاف أن واحدا من السبل الرئيسية للحد من قتل النمور الثلجية هي تحسين سبل حماية الماشية في المناطق النائية التي تشهد احتكاك الصيادين وتلك الحيوانات.

ووقعت أكثر من 90 في المئة من حوادث الصيد غير الشرعية في خمس دول فقط هي؛ الصين ومنغوليا وباكستان والهند وطاجيكستان.

وأشار التقرير إلى أن ما لا يزيد عن 21 في المئة من النمور الثلجية قتلت لأغراض تجارية.

مصدر الصورة ALAMY
Image caption قدرة التخفي الكبيرة لدى النمور الثلجية يجعل من الصعب رؤيتها في المناطق الجبلية كثيفة الثلوج

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة