اتهام مورينيو بانتقاد حكم مباراة مانشستر يونايتيد وليفربول الأخيرة

مصدر الصورة AP
Image caption تعرض مورينيو لعقوبات سابقة بسبب تعليقه على الحكام

وجه الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم اتهاما لجوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتيد بانتقاد أنتوني تايلور حكم المباراة الأخيرة التي جرت بين فريقه وليفربول في الدوري الانجليزي الممتاز (البريمييرليغ).

وأمام مورينيو حتى نهاية الشهر الجاري للرد على الاتهام إما بقبوله وانتظار العقوبة أو نفيه وانتظار تحقيق موسع من الاتحاد.

وكان مورينيو قد أكد قبل المباراة التي جرت في السابع عشر من الشهر على ملعب أالأنفيلد معقل ليفربول إن تعيين تايلور يضع مزيدا من الضغوط على فريقه.

ولاتسمح قوانين الاتحاد الانجليزي لكرة القدم للمديرين الفنيين بالتعليق على الحكام قبل المباريات.

وأشهر تايلور أربع بطاقات صفراء خلال المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي كانت كلها من نصيب لاعبي مانشستر يونايتيد.

وولد تايلور في مدينة مانشستر ويعيش فيها وهو ما جعل الرئيس السابق للجنة الحكام لانتقاد اختياره لإدارة المباراة مشيرا الى انه لن يكون مقبولا منه أي قرار قد يخطيء فيه.

وكان مورينيو يتوقع إجراء الاتحاد الانجليزي لكرة القدم عندما أدلى بتصريحاته حيث قال وقتها "لاأرغب في التعليق على الموضوع بشكل اكبر فقد تعلمت درسا عندما تعرضت لعقوبات سابقة نتيجة التعليق على الحكام".

وعاقب الاتحاد الانجليزي مورينيو في نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي عندما كان مديرا فنيا لتشيلسي بسبب رفضه مغادرة غرفة الحكام بين شوطي مباراة جمعت فريقه بوستهام يونايتيد في بطولة العام الماضي وقام بالتعدي عليه لفظيا.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة