مورينيو ممنوع من حضور مباراة فريقه أمام سوانزي

مصدر الصورة PA
Image caption غرامتان ماليتان ومنع من حضور المباراة المقبلة لفريقه عقابا لمورينيو

عوقب مدرب مانشستر يونايتد، البرتغالي جوزيه مورينيو، بمنعه من الوقوف على الخط الجانبي في مباراة واحدة وبغرامة مالية قدرها 8 آلاف جنيه استرليني إثر طرده من الملعب خلال مباراة فريقه ضد نادي بيرنلي.

وكان الحكم مارك كلاتنبرغ قد طرد مورينيو بسبب إساءته للحكم في نفق مدخل غرف الملابس بين شوطي المباراة التي جمعت مانشستر يونايتد ببيرنلي وانتهت بالتعادل السلبي.

مصدر الصورة AFP
Image caption مورينيو بعد طرده من طرف الحكم مارك كلاتنبرغ خلال مباراة مانشستر يونايتد أمام ضيفه بيرنلي في ملعب أولد ترافورد يوم 29 أكتوبر/تشرين الثاني 2016

وقال الاتحاد الانجليزي لكرة القدم إن مورينيو ممنوع من حضور مباراة فريقه القادمة أمام نادي سوانزي يوم الأحد المقبل.

وبسبب حادث منفصل تمثل في تعليقات لمورينيو بشأن الحكم أنتوني تايلر، عوقب مدرب مانشستر يونايتد بغرامة مالية أخرى قدرها 50 ألف جنيه استرليني.

وكان مورينيو قد صرح بأن تحكيم مباراة فريقه مع نادي ليفربول في ملعب أنفيلد يوم 17 أكتوبر/تشرين الثاني سيكون "صعبا" على أنتوني تايلر، مضيفا أن تعيين تايلر، وهو ابن مدينة مانشستر، وضعه تحت الضغط.

مصدر الصورة EPA
Image caption مورينيو في مؤتمر صحفي في اسطنبول يوم 2 نوفمبر/تشرين الثاني 2016 عشية مباراة مانشستر يونايتد وفينيرباهس

وفي بيان له، أكد الاتحاد الانجليزي أن مورينيو تقبل كون تعليقاته تصرفا غير لائق، حيث أن المدربين ممنوعون من التعليق على الحكام قبل المباراة، لكنه رفض اعتبارها مسيئة لرياضة كرة القدم.

إلا أن لجنة تنظيمية مستقلة توصلت إلى أن تعليقاته كانت بالفعل مسيئة لرياضة كرة القدم، ما أدى إلى تغريمه وتحذيره للانتباه إلى سلوكه مستقبلا.

أما بخصوص حادث بيرنلي يوم 29 أكتوبر/تشرين الأول، فقد اعترف مورينيو باستخدامه ألفاظا نابية و/أو مسيئة لأحد الحكام وتقبل العقوبة.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة