اتحادا انجلترا واسكتلندا يتحديان منع فيفا للاعبيهما من ارتداء شارات زهرة الخشخاش

مصدر الصورة Getty Images
Image caption يلتقي المنتخبان الانجليزي والاسكتلندي في ملعب ويمبلي يوم الحادي عشر نوفمبر/ تشرين الثاني في مباريات تصفيات بطولة كأس العالم لعام 2018

أعلن اتحادا كرة القدم في انجلترا واسكتلندا أنهما سيتحديان قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بمنع لاعبي منتخبيهما من ارتداء شارات (زهرة الخشخاش الحمراء) خلال لقاء الفريقين في 11 من الشهر الجاري،الذي يصادف احتفال بريطانيا بيوم الهدنة، الذي توقف فيه القتال في الحرب العالمية الأولى.

وباتت زهرة الخشخاش الحمراء التي ترتدى في بريطانيا قبيل الحادي عشر من تشرين الثاني / نوفمبر ترمز منذ عشرينيات القرن الماضي إلى تذكر قتلى القوات البريطانية في كل الحروب التي شاركت فيها الجيوش البريطانية.

وستسمح اتحادات كرة القدم في بريطانيا للاعبين بارتداء أربطة ذراع سوداء وشارات زهرة الخشخاش، معلنين استعدادهم لتلقي أي عقوبة من الاتحاد الدولي جراء ذلك.

ويمنع فيفا وضع أي رسائل سياسية أو دينية أو تجارية على قمصان اللاعبين في المباريات، التي يرعاها.

وقالت الأمين العام للاتحاد، فاطمة سامبا ضيوف سامورا، لبي بي سي إن ذلك قد يستدعي "عقوبة ما".

" قضية مبدأ"

وقد وصفت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، قرار الاتحاد الدولي بأنه أمر "شائن".

وقال الرئيس التنفيذي لاتحاد كرة القدم الانجليزي مارتن غلين لبي بي سي إن اللاعبين من كلا الفريقين سيلبسون أربطة سوداء على أذرعهم تحمل شارات وردة الخشخاش الحمراء، واصفا ذلك بأنه " قضية مبدأ".

ومن جانبه أكد الاتحاد الاسكتلندي لكرة القدم عزمه على أن يعبر لاعبو المنتخب الاسكتلندي الوطني عن تقديرهم لهذه المناسبة بارتداء أربطة سوداء تحمل شارة زهرة الخشخاش على أذرعهم.

وسيلتقي المنتخبان الانجليزي والاسكتلندي في ملعب ويمبلي يوم الحادي عشر نوفمبر/ تشرين الثاني في مباريات تصفيات بطولة كأس العالم لعام 2018.

وطلب اتحاد كرة القدم في ويلز أيضا ترخيصا من الفيفا بارتداء لاعبين شارة زهرة الخشخاش، في المباراة أمام صريبا التي ستجري في مدينة كارديف يوم 12 نوفمبر/ تشرين الثاني.

"استثناء من قوانين اللعبة"

وكان اتحادا كرة القدم في انجلترا واسكتلندا طلبا من الفيفا السماح للاعبين في الفريقين بارتداء الشارات في مباراة الجمعة، بيد أن طلبهما ووجه بالرفض من الاتحاد الدولي الذي يرى في ذلك مخالفة لقوانينه.

مصدر الصورة PA
Image caption وصفت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، قرار الاتحاد الدولي بأنه أمر "شائن"

ويقول الاتحادان إنهما يواصلان مفاوضاتهما مع الاتحاد الدولي ويأملان في الوصول إلى حل مرضٍ، بيد أن سامورا تساءلت لماذا يجب اعطاء استثناء من القوانين لإنجلترا واسكتلندا وويلز.

وأضافت "علينا تطبيق قوانين اللعبة بشكل موحد على كل الـ 211 اتحادا الأعضاء" في فيفا.

وأكملت "ليست بريطانيا البلد الوحيد الذي عانى من ويلات الحرب. والتساؤل الوحيد هنا لماذا نعطي استثناء لبلد واحد وليس لبقية العالم".

وقال وزير الثقافة والرياضة والإعلام البريطاني السابق، جون ويتينغيل، إن المنتخب الانجليزي مطالب بارتداء شارات زهرة الخشخاش، حتى وأن تعرض لعقوبة خصم النقاط.

وقالت سامورا ردا على سؤال بشأن هل سيعاقب الفريقان إذا تحديا قرار المنع "ليس في رغبتي فعليا معاقبة أي أحد".

وأكملت "عليهما فقط أن ينظرا الى نفسيهما بوصفهما جزءا من قواعد اللعبة وأن يكونا مستعدين لمواجهة أي نوع من العقوبات أو الاجراءات".

وعلقت رئيسة الوزراء البريطانية على قرار الاتحاد الدولي: "قبل أن يقولوا لنا ما علينا فعله، عليهم أن يصلحوا شأنهم الداخلي"، مضيفة أن "لاعبينا يريدون التعبير عن عرفانهم واحترامهم للذين ضحوا بأنفسهم من أجل سلامتنا وأمننا، وأعتقد أنه من الصائب تمكينهم من ذلك".

وشددت ماي في ردها على أسئلة نواب مجلس العموم إن قضية ارتداء شارات عليها زهرة الخشخاش أمر يعني الاتحاد الانجليزي والاتحاد الاسكتلندي لكرة القدم، وعليهما وحدهما حلها، ولكن "رسالة" مجلس العموم كانت "واضحة بتمكين اللاعبين من ارتداء الشارات وعليها زهرة الخشخاش".

المزيد حول هذه القصة