سيب بلاتر: تثبيت عقوبة الإيقاف 6 أعوام على الرئيس السابق للفيفا

مصدر الصورة PA
Image caption سيب بلاتر قال إنه يتقبل قرار المحكمة

قضت محكمة التحكيم الرياضي بتثبيت حكم الإيقاف 6 أعوام، الصادر في حق الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، سيب بلاتر.

وكانت لجنة القيم في الفيفا أوقفت السويسري بلاتر، البالغ من العمر 80 عاما، حيث انتهت رئاسته التي امتدت 17 عاما بفضيحة فساد في عام 2015.

وثبت للمحكمة أنه صرف 1.3 مليون دولار "بطريقة غير قانونية" للرئيس السابق للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ميشيل بلاتيني. ولكن الرجلين ينفيان مخالفة القانون.

ووصفت محكمة التحكيم الرياضي الأموال المدفوعة بأنها "هدية غير مستحقة" لا تعتمد على "أي أساس تعاقدي".

وقال بلاتر إنه لا يتوقع صدور "حكم آخر".

وأضاف: "علي أن اتقبل هذا القرار. لقد تحملت الكثير خلال مشوار امتد 41 عاما في الفيفا. تعلمت أنك في الرياضة يمكن أن تفوز كما يمكنك أن تخسر".

وجاء في نص قرار المحكمة أن بلاتر "طلب بإلغاء الحكم وليس بتقليص العقوبة"، وأن أعضاء المحكمة وجداو أن العقوبة لم تكن جائرة.

وأوقف الاتحاد في ديسمبر/ كانون الأول بلاتر وبلاتيني 8 أعوام عن أي نشاط كروي، ثم خفض العقوبة إلى 6 أعوام من قبل لجنة دراسة الطعون في الاتحاد الدولي.

وفي مايو/ آيار، خفضت محكمة التحكيم الرياضي عقوبة بلاتيني إلى 4 أعوام.

وكان بلاتيني يأمل أن تلغي المحكمة قرار إيقافه، لكن أعضاء المحكمة الثلاثة لم يقتنعوا بـ"شرعية" المبالغ التي صرفها له بلاتر في عام 2011.

ويقول الرجلان إن المبلغ كان مقابل خدمات استشارية قدمها بلاتيني لرئيس الفيفا بين عامي 1998 و2002.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة